أشارت دراسة حديثة إلى أن الأطفال يكتسبون زيادة بنسبة 5.8 ٪ في مؤشر كتلة الجسم بين الصفين الأول والثالث، وذلك بعد أن تمعن عدد من الباحثين في بيانات نحو 2000 طفل من مختلف الأعراق في روضة للأطفال، وتتبعوا تطور الطول والوزن لديهم لمدة تسع سنوات. وقالت اشليشا داتار، باحثة في مجال سمنة الأطفال في سانتا مونيكا – كاليفورنيا، إن الدراسة هدفت إلى "النظر في كيفية تغيير مؤشر كتلة الجسم مع مرور الوقت، ليس فقط للأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة ولكن لجميع الأطفال".


وأشارت إلى أن أسباب الوزن الزائد في المرحلة الدراسية المحددة تعود لأسباب كثيرة "فلا يوجد حصص تربية بدنية بشكل كاف ومتكرر للحفاظ على لياقة الأطفال، كما أن ماكينات البيع تنتشر في المدارس وتغري الأطفال بتناول الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية الكثيرة والمشروبات الغازية".


وأضافت داتار أن الأطفال في الصفوف الأولى والثالثة لا يتحركون بشكل كاف، ويجلسون في مقاعدهم طيلة الوقت، خلافا لنشاطهم في صفوف الحضانة حيث يقتصر معظم وقتهم على الركض واللهو واللعب، مشيرة إلى أنه "في الصفوف الابتدائية، يصبح الطفل أكثر ميلاً إلى الجلوس لمشاهدة التلفزيون وتناول الوجبات الخفيفة كرقائق البطاطا والشوكولا، بدلا من ممارسة الرياضة والنشاطات".