مٌنْهَكٌه . مٌكَتظْة . مُقَتحمٌة .مٌجَرْدة ..لآشَيءِ
حِكَآّيِة رَمَاديـةً أحَترَقَت أَلوانَهـاا بَ آلآمَسُ ..فَقٌدتَ آلعَيِشّ كَ إنْسآنَة ..
تَلحَفُتْ بَردّ آلشَتآءَ وَ أرتَدتٌه ثَوبَاً ..تَكّحُلِت بَ آلرَمآدّ مَعنْىَ ..
ظٌلآمٌ حَآلِك يٌغطيَ أَعُيِنْهآ ..
سٌلَِبتَ أحدّ حَوْآسٌها غَصباً ..؟؟

وَ بَدأتَ تٌغَنْي مَوآوٌيِل حٌزنَ !
صٌوتًهَآ رَخْيِّم يكٌررّ مَآبيِنْ يَآليِت وَ لٌوّ ..
حٌزنَ

. . . . . . . . وَ تَعٌبَ
إنْهَآ وَآللهَ تَشَهٌقُ كُل لَيّلِة فَ آلرٌوحَ تَصٌعد لَلحْلقُومِ تَآره
وَ تَآره تَعٌودّ تَتنْفسَ سُم الحَيِآة..!