تمكن باحثون ألمان من اكتشاف العلاقة بين جين معين وزيادة الوزن والسمنة.

وكان أطباء ألمان قد لاحظوا في دراسة العام 2000 شملت اشخــــاصـــــا يـــــعانون

من زيادة الـــوزن اشــــترك هـــــؤلاء الاشــــخــاص في وجود الجين المعــــــروف بـ

«اف تي او - FTO» بأشكال مختلفة غــــيــــر انهـــم لـــم يتـــعــــرفـــوا وقتها على

اهمـــية ووظـــائــــف هــــذا الجــــيــــن.


واعلن فريق البحث التابع لجامعة كولونيا غرب ألمانــــيــــا ان فئران التجارب التي يكون

بها جيــــن «اف تي او - FTO» خاملا تتمتع باستهلاك عــال للطـــــاقـــة مقــــارنة

بنظـــــيرتها التي يـــــكون هـــــذا الجين بها نشـــطا فضلا عن عــــدم تعــــرض هــــذه

الفـــــئران للبدانة الامر الذي يلعــــبه جيــــن «اف تــــي او - FTO» فــــي وزن

الجـــسم.



يذكر ان احصاءات منظمة الصحة العالــــــمية تشير الى ان 1.6 مليار شخص على مستوى

العالم لديهم زيادة في الوزن وان 400 مليــــــون بالغ على الاقل بدناء وتتوقع المنـــــظــــمة

ان يصــــــل عــــدد من يعـــانون زيادة الوزن بحلول العام 2015 الى نحو 2.3 مليار من

البالغــــيـــــن وان يـــصــــل عــــدد الـــبدناء الـــى اكــــثـــر مــــن 700 مليــــون بالغ.