الجرح العاطفي


عندما تصاب بأي جرح عاطفي ...



يبدأ الجسم في القيام بعملية طبيعية كالتي يقوم بها لعلاج الجرح البدني ..


دع العملية تحدث ...


و ثق أن الله سبحانه و تعالى سيشفيك مما أصابك ...


ثق أن الألم سيزول ...


وعندما يزول ستكون أقوى و أسعد و أكثر إدراكاً ووعياً


بعد فترة ..


ستدرك الفارق الدقيق بين الإمساك باليد و التقييد بالروح ...


" ستدرك أن الحب لا يعني مجرد الميل "


" و الصحبة لا تعني الأمان "


" و الكلمات ليست عقوداً "


" و الهدايا ليست وعوداً "


و ستبدأ في تقبل هزائمك برأس مرفوع .. وعينين مفتوحتين ..



وصلابة تليق بعاقل و ليس بحزن الأطفال ..



و ستعرف بعد فترة أنه حتى أشعة الشمس قد تحرق إذا تعرضت لها طويلاً ...


و لذلك عليك بزرع حديقتك و تزيين روحك ...



بدلاً من أن تنتظر من شخصٍ آخر أن يأتي إليك بالورود ...



و ستعرف أن بإمكانك حقاً أن تتحمل ...


و أنك بحق أقوى ...


و أنك بحق شخص ذو قيمة ...


و ستعرف و تعرف ...


فمع كل وداع ستتعلم ..


واطمئن فإن الله لن يضيعك أبدا ~