حقائق عن
العسل والقرفة


تبيَّن أن مخلوط
العسل ومسحوق القرفة يُشفي من معظم الأمراض.
والعسل يُنتَج في معظم بلدان العالم. والعلماء المعاصرون يتقبَّلون حقيقة أنَّ
العسل دواء ذو فعَّاليَّة عالية ضدَّ الأمراض.
ولا توجد آثار جانبيَّة في استعماله دواءً في جميع الأمراض.



يقول العلم الحديث مع أنَّ
العسل حلوٌ، لكن إذا ما استُعمل دواءً بمقادير صحيحة لا يؤذي مرضى السكَّري.
أوردت مجلَّة (وورلد ويكلي نيوز) الكنديَّة في عددها الصادر في 17 يناير (كانون ثانٍ) 1995
قائمة الأمراض التالية التي يمكن معالجتها
بالعسل والقرفة كما أكَّدتها أبحاث علماء غربيِّبن.

أمراض القلب:

إصنع عجينة من
العسل ومسحوق القرفة، وادهنها على قطعة خبزٍ بدلاً من المربَّى أو معقود الفواكه وتناولها باتنظام على الفطور.
إنَّها تقلِّل الدهونات (كولوسترول) في الأوعية الدمويَّة، وتقي المرضى من النوبات القلبيَّة.
وإذا ما داوم الذين أصيبوا بنوبة قلبية سابقًا على هذا النظام، فإنَّهم يبعدون إصابتهم بها مجدًّدًا مسافات طويلة.
اتبَّاع هذا النظام يوميًّا باستمرار يحول دون احتباس التنفُّس ويقوَّي نبض القلب.
تمَّ في عدد من بيوت التمريض (مشافٍ) في كندا والولايات المتَّحدة استعمال هذا (النظام الغذائي)
بنجاح على نزلائها، وتبيَّن أنَّ التقدُّم في العمر يُفقد الأوعية الدمويَّة والشرايين


مرونتها ممَّا يعمل على انسداها، ويعيد العسل والقرفة لها حيويِّتها.

العصبي:

يمكن لمصابي مرض العصبي تناول كوبٍ من الماء الساخن مخلوطٍ بملعقتين من
العسل وملعقة صغيرة من مسحوق القرفة صباحًا ومساءًا. إنَّ تناوله بانتظام حتَّى من المصابين المُزمنين بمرض العصبي يشفيهم من مرضهم.
في بحث حديث أُجري في جامعة كوبنهاغن، تبيَّن للأطبَّاء الذين عالجوا مرضاهم بجعلهم يتناولون ملعقة من
العسل ونصف ملعقة من مسحوق القرقفة قبل الإفطار أن 73 مريضًا من أصل مائتين قد تمَّ شفاؤهم كليًّا في خلال أسبوع.
وفي خلال شهر، تمكَّن معظم المرضى الذين لم يكونوا قادرين على السير أو الحركة من جرَّاء العصبي السير بلا ألم.


التهاب المثانة:

اشرب كوبًا من مخلوطً مقدار ملعقتين من مسحوق القرفة وملعقة من عسلٍ مذابة في ماء فاتر
هذا (الشراب) يقتل الجراثيم في المثانة.

وجع الأسنان:

إصنع عجينة من مقدار ملعقة من مسحوق القرفة، ومقدار خمس ملعقات صغيرة من العسل، وضعها على السنِّ المؤلِم.
كرِّر هذه العمليَّة ثلاث مرَّات يوميًّا إلى أن تتخلَّص من الألم.

الدهونات (كولوسترول)

تبيَّن أنَّ تناول مقدار ملعقتين من
العسل وثلاث ملاعق من مسحوق القرفة ممزوجة بستَّ عشرة (أونسة)
من سائل الشاي إذا تناولها المصاب بالكولوسترول ينخفض عنده مستوى المادَّة الدهنيّة في الدم
بمعدَّل عشرة من المائة في خلال ساعتين. وكما أشير على المصابين بمرض العصبي، إذا ما تمَّ تناول الكميَّة نفسها ثلاث مرَّات يوميًّا، يتمَّ
الشفاء حتَّى من الكولسترول المُزمن ومن المعلومات التي ذُكرت في مجلَّة (وورلد ويكلي نيوز)
فإنَّ تناول
العسل الصافي يوميًّا يخلِّص من آلام الكولسترول. توقَّف عن متايعة تناول دواء الكولسترول
فهو يحتوي مادَّة 'ستاتين' التي تضعف العضلات بما فيها القلب. وتبيَّن أنَّها لا تحول دون الإصابة بنوبات القلب أو الفالج.


النزلات البرديَّة (الرشح):

الأشخاص الذين يعانون من النزلات البرديَّة المعتادة أو الشديدة عليهم تناول مزيج مقدار ملعقة من عسل فاتر
وربع ملعقة من مسحوق القرفة يوميًّا لثلاثة أيَّام.
هذه العمليَّة ستخلِّصهم من السعلة المزمنة والرشح، وتنظِّف
الجيوب الأنفيَّة.

تلبٌّك المعدة:

تناول مسحوق القرفة والعسل يُخلِّص من آلام المعدة، ويزيل
قرحات المعدة من جذورها.

الغازات:

بناء على دراسات أُجريت في كلٍّ من الهند واليابان، تبيِّن أنَّ تناول
العسل
ممزوجًا بمسحوق القرفة
يخلِّص المعدة من الغازات.

الجهاز المناعي:
الاستعمال اليومي للقرفة و

العسل يقوي

جهاز المناعة ويحمي الجسم من هجمات الجراثيم و الفيروسات. وقد وجد العلماء ان عدة
أنواع
العسل يحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والحديد. ويعزز استخدام العسل
الابيض باستمرار كريات الدم على محاربة الأمراض البكتيرية أو الفيروسية.