المهرج...





دفن المهرج ابنه الوحيد ....

ثم صعد على المسرح ...


فضحك الجمهور!!!


نفض المهرج يديه من التراب...


فضحك الجمهور أكثر !!!


انفجر المهرج باكيا...


فتعالت الضحكات في كل مكان !!!


سقط المهرج ميتا على المسرح....


وقف الجمهور وصفق بحرارة !!!

*
*
*
*
*
*
*

باختصار....


عندما تعتاد على إسعاد الناس....

فكن على ثقة بأن الناس....

لن يشعروا بما تمر به من ضيقة أبدا !!!

*****


(أثار دهشتي..وحزني...فنقلته إليكم ... وأتسآءل...

هل الحياة بهذه القسوة ..حقا؟؟؟ )