كشفت أبحاث طبية أمريكية، النقاب عن أن الانتظام في تناول

البيض والدجاج، يعمل على تقوية الذاكرة والحيلولة دون شيخوخة

خلايا المخ، وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تشير

إلى احتواء البيض والدجاج على عناصر غذائية، خاصة عنصر

"الكولاين"، الذي من شأنه حماية المخ من آلية الشيخوخة.



وأوضح الباحثون أن العناصر الغذائية الغنية مثل فيتامين

"ب" المتواجدة في كل من الدجاج والبيض وأسماك البحار، بالإضافة

إلى بعض الخضراوات واللوبيا، وكلها أطعمة تعمل على احتفاظ

خلايا المخ بكفاءتها وشبابها.




وتعزز نتائج الدراسة ما كانت قد توصلت إليه بعض الأبحاث الطبية

السابقة من أن اتباع نظام غذائي متوازن غنى بالفيتامينات والبروتينات

يعمل على الاحتفاظ بحيوية وشباب معظم خلايا الجسم والمخ.



كانت الأبحاث الطبية السابقة قد وجدت أن النظام الغذائي لدول

البحر المتوسط الغنى بالأسماك والخضراوات، وزيت الزيتون

لديه الكثير من الخواص الطبية لحماية الإنسان من التعرض للعديد

من الأمراض والشيخوخة المبكرة.




وقد أجريت الأبحاث الطبية على ما يقرب من 400.1 ألف شخص

تراوحت أعمارهم ما بين 36 إلى 83 عاما، حيث قاموا بالإجابة

على استبيان عن عاداتهم الغذائية، ونمط حياتهم اليومية،

ليتم خلال فترة معينة قياس مستوى وكفاءة الذاكرة، مع أخذ صور

بالأشعة المقطعية للمخ.



وأشارت المتابعة إلى أن الرجال والسيدات الذين دأبوا على

تناول الدجاج والبيض الغنى بعنصر "الكولاين"، قد تمتعوا بمستوى

وكفاءة ذاكرة أفضل من الأشخاص الذين لم يتناولوا هذه العناصر

بمعدلات كافية.