يظهر أن المرأة سريعة الغضب أكثر من زوجها مما قد يشكل السبب الحقيقي وراء خناقات سنوية يصل متوسطها إلى 312 مشادة كلامية بين الأزواج.


هذه حصيلة دراسة آستفتائية كشفت عنها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وشملت 3 آلاف زوجا وزوجة، حيث كان الغريب في الأمر أن تصل هذه النزاعات الزوجية إلى قمتها بقدوم نهاية الأسبوع خاصة مساء ليلة الخميس.

كشفت الدراسة أن النساء يثرن من تصرفات أزواجهن البسيطة واليومية كنسيان الضوء مشتعلا أو وعدم تعبئة أوراق الحمام الفارغة أو ترك المنشفة مبتلة على السرير مثلا..في حين يغضب الأزواج من زوجاتهن آذ أطلن الجلوس في الحمام أو نسين بقايا خصلات شعورهن دون تنظيفها داخله، مما قد يتسبب في تعطيل مرور المياه في مجاري الصرف الصحي، ولم يستثن الرجال تلك الشكاوي المزعجة التي تطلقها بعض النساء بسبب عدم آتمامهن لأعمال المنزل وضيق الوقت.


لكن رغم ذلك يظل الأزواج الذكور أكثر هدوءا في الشجار وفقد أعصابهم، رغم تصريح بعضهم أنه بسبب هذه الأشياء الصغيرة مستعد لآنهاء العلاقة، فيما عبر 80% منهم أنهم يفضلون تفادي الدخول في الصراع مع الزوجات بآزاحة ما يزعجهم من الطريق، كأن يقوموا بأنفسهم بتنظيف شعر الزوجة من الحمام على سبيل المثال، ويبقى 10% من الرجال مستعدون للإنفصال عن زوجاتهم اذا كن يمتلكن مثل هذه التصرفات رغم بساطتها.


وش رأأأأيكم يابنآآآآت من خلال أمهاتكم ..

والمتزوجات من خلال أزوواجهم

هل المرأهـ العربيهـ مثلهم أو لا ,,؟؟