السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباحكم/مساكم رضا وسعادة

*يقول ابن القيم :اصدق مع الله فإذا صدقت عشت بين عطفه ولطفه

فعطفه يقيك ما تحذره ولطفه يرضيك بما يقدره

ولو لم تكن الحياة مؤلمة

لما ولدنا ونحن نبكي !!!

*ألقى أحد المحاضرين لطلابه محاضرةً بعنوان :

"فن التحكم بضغـوط وأعـباء الحياة"

فرفع كأسا" من الماء.. وسألهم: ما وزن هذا الكأس في اعـتقادكم؟

فتوالت الإجابات أن وزنه يتراوح بين 200 إلى 500 جرام..

أبتسم المحاضر .. وقال:لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس..!

فالوزن هنا يعتمد على المدة التي سأظل ممسكاً" فيها بهذا الكأس..

فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث لي أي شيْ..ولو حملته لمدة ساعة واحدة فسأشعر بألمٍ

يمتد في يدي كلها..ولو حملته لمدة يومٍ كامل..

فربما تستدعون سيارة إسعاف لنقلي إلى المشفى.

.لأن الكأس الذي له هذا الوزن الخفيف سيحطمني إن ظللت ممسكاً"به طوال هذه المدة.

.إن الوزن الخفيف يزداد ثقله كلما زادت مدة حمله..!!!

دُهش الجميع من كلام المحاضر وأسلوبه الشائق في البداية

فرمقوه بالنظرات وحالهم ماذا سيقول بعد هذه المقدمة العملية الجميلة

كانت نظرات هذا المحاضر حادة

واستوعب الجميع بهدوءِ تلفته يمنةً ويسرة

فبادرهم بابتسامة أخرى وهو يقول بثباتٍ:إن أعباء الحياة ومشاكلها مثل هذا الكأس

فإن حملناها في جميع أوقاتنا فإنه سيأتي يومٌ لن نستطيع فيه المواصلة

فالأعباء ستزداد..والمشكلات ستكثر..والذي ينبغي علينا هو :

أن نضـع الكـأس ونرتـاح قليـلاً" ثـم نرفعـه مـرة أخـرى

يجــب علينــا أن نضــع همومنــا وأحـزاننا ومشاغلـنا بيـن الحـين

والآخـرلنتمكــن مــن إعــادة النشـاط إلـى أرواحـنا والسكينـة إلـى نفوسنــا

إن أعمال ( المكتـب )يجب أن تكون في ( المكـتب ) ولا نعود بها إلى المنزل

ومشكلات (المنزل) يجب أن تُحل داخل(أسوار المنزل) ولا ترافقنـا إلـى أماكـن العمـل

بل يجب علينا أن نهتم بالحلول لكل مشكلة أو معضلة تواجهنا حتى ننتهي منها

ونغلق الباب عليها