عرف نبات "الذرة" قبل 4000 سنة في جنوب أمريكا ، واشتهر بطعمه

اللذيذ واستخداماته المتعددة ، نظرا لما يحتويه من قيم غذائية غنية

بالفوائد ، كما عرف نبات الذرة بكونه ، أحد الوسائل العلاجية البديلة الشائعة ،

إذ تحتوي بذور الذرة على على نشاء وبروتين وزيت ثابت ومعادن وكاروتينات

واسترولات وفيتامين (أ) ، وفيتامين (ب) وفيتامين (هـ).


وفي إطار أهمية الذرة ذكرت الأبحاث العلمية ان حبوب الذرة تهدئ الحرقة ،

وتمنع تكون
حصى الكلى ، وتفتت الحصى ، وتعالج آلام الروماتيزم والتهابات

المفاصل ، وتمنع الورم واحتباس الماء بالجسم ، و
تزيد من مناعة الجسم ، وتمنع

التهابات المثانة البولية ، وترفع الكولسترول النافع في الجسم ، كما تمنع

حبوب الذرة النزيف ، وتخفض مستوى السكر بالدم ، وتمنع النوبات وانسداد

الشرايين القلبية.



ومن جانب آخر أكدت دراسات حديثة أجراها فريق من الباحثين النرويجيين

والأمريكيين أن الذرة غذاء يطيل العمر ويقي من خطر الإصابة بالسرطان

و
أمرض القلب
بنسبة تزيد عن 21 % ، وذلك بسبب ما تحتويه الذرة من مواد

تزيد من تقوية جهاز المناعة بشكل طبيعي .