مشكلة فقدان الشهية شائعة جداً بين الأطفال خصوصاً بين العامين الثاني والخامس ،

وقد تساهم الأم دون أن تدري

في إيجاد وإبقاء هذه المشكلة ، وذلك بإظهار قلقها وشكواها الدائمة .

وقد يصل الأمر إلى أن يصبح البيت بجميع من فيه مشغولاً بطعام الطفل وشهيته ،

ويحاول الجميع إقناعه أن

يأكل زيادة عما يفعل ، ويحاولون ذلك بالترغيب أوقات وبالشدة والتهديد في أوقات أخري ،

وأحياناً بإعطاء الطفل مختلف أنواع الأدوية التي يفترض فيها أن تزيد شهيته للطعام .

ويشير الأطباء ، إلى أن هذه الأمور قد تساهم في فقدان شهية الطفل ،




لذا يقدمون لكِ بعض الأسباب التي تضع طفلك في هذه المشكلة ، وهي كالتالي :

- الشعور بالذات والسلبية.

- عدم شعور الطفل بالسعادة.

- عدم تمتع الطفل بقسط كاف من الرياضة والهواء النقي.

- ربط الطعام بحادثة غير سعيدة.

- طريقة معاملة الأم لطفلها.

- محبة الطفل أو كرهه لأصناف الطعام التي تقدمه له.

- إصرار الأم على الطفل أن يأكل كمية من الطعام أكثر مما يستطيع.

- تشديد الوالدين على الطفل أن يتبع آداب المائدة كما يمارسونها هم.