أكد الباحثون وهم أطباء
أسنان أن تناول مشروبات مثل الشاي والمشروبات

الرياضية التي تعطي الطاقة، وعصائر الفاكهة يؤدي إلى غمر
الأسنان بعدد

من الأحماض التي تؤدي إلى تآكل في طبقة المينا التي تحمي السن، ثم تآكل

كامل السن.


وكانت أبحاث نشرت في أوروبا ربطت بين تناول الأغذية التي تحتوي على أحماض

وبين تآكل
الأسنان، كما أن بعض الأمراض كتلك تتسبب بارتجاع الأحماض من المعدة

إلى الفم قد تتسبب بتآكل
الأسنان.


ووجد باحثون في جامعة إيوا أن مشروبات الطاقة والمشروبات الرياضية كتلك التي

يتناولها لاعبو التنس باستمرار، أكثر تأثيراً على
الأسنان من المشروبات الغازية.


ويقول الدكتور كلارك ستانفورد:


من كلية طب
الأسنان في جامعة إيوا “مشروبات الطاقة في الغالب تكون حمضية،

لأنها في الغالب تحتوي على حمض السيتريك، ولتجنب تأثير الحمض يجب النظر

إلى مكونات المشروب، فإن احتوى على حمض السيتريك فلا داعي لشربه.”


أما المشروبات الغازية وحتى
المشروبات الخالية من السكر، فقد حذر أطباء الأسنان منها كثيراً،

لكن الكثيرين يعتقدون من أنها خالية من السكر لا تؤثر على
الأسنان، لكن إضافة

الكربون لهذه المشروبات تجعل منها حمضية وبالتالي التأثير على
الأسنان.


أما الشاي الذي يعتقد أنه مشروب مفيد جداً للصحة، بسبب اعتباره مضاداً للأكسدة،

فقد أثبتت الأبحاث انه يمكن ان يسبب التلف ل
لأسنان ولكن بنسبة أقل من العصائر مثلاً.


ويؤكد الأطباء أن الشاي أثر على الأسنان وأدى إلى تآكلها بعد 16 أسبوعاً من

غمس
الأسنان فيه، وأن الشاي الأسود أشد تأثيراً من الشاي الأخضر.