أفاد خبراء التغذية أن الآيس كريم يعتبر جزء مهما من برنامج الحمية الصحية

لكونه يساعد على
إذابة الدهون المتراكمة، من خلال إحلال عنصر الكالسيوم

الذي أثبت فعاليته في
إنقاص الوزن .



وأوضح الباحثون أن أنواع الحميات التي تفتقر لعنصر الكالسيوم المتوافر

في
منتجات الألبان ، تحد من قدرة الجسم على حرق الشحوم، مفسّرين أن عدم

حصول الجسم على الكمية الكافية من الكالسيوم، يساعد الخلايا على تخزين

الدهون وتكبير حجمها.



وأكد هؤلاء العلماء أن اتباع ريجيم الآيس كريم قليل السعرات الحرارية، يقلل

الرغبة الملحة في الطعام، ويحقق الشعور بالشبع، ويضمن حصول الجسم على

كفايته من الكالسيوم والمواد الطبيعية الأخرى، منوهين إلى أن معظم الأشخاص

بين العشرين والخمسين لا يحصلون على كفايتهم من الكالسيوم،

التي تقدر بألف ملليغرام يوميا، كما تحتاج النساء إلى حوالي 1500 ملليغرام

من الكالسيوم يوميا، بعد تجاوزهن سن الخمسين، بهدف الوقاية من
هشاشة العظام.



وقال الخبراء إن هذا البرنامج يعتمد على اختيار أصناف الآيس كريم للإفطار

أو الغداء أو العشاء، مع حساب عدد السعرات الحرارية الموجودة في الوجبة

الغذائية وإنقاصها من باقي السعرات الحرارية المسموح بها طوال اليوم، بحيث

لا تتجاوز السعرات الحرارية 1500 سعر للنساء و 2000

سعر بالنسبة للرجال.