حين تملأُ كفيْكَ من قمحِ القلب ..



كي تُطعِمَ أرواحهم الجائعة ..

ثم يخذلونَ إحساسَك النبيل ..

فلا تعاتبْهم ..

فقط .. قلْ : وداعاً وابتسم ..



حين يتباكونَ كإخوةِ يوسف ..

ويدّعون الأسى على ما أصابك ..

ثم تسمعُ في دواخلهم ضحكاتِ شماتةٍ تدوي ..

فلا تعاتبْهم ..

فقط .. قلُ : وداعاً وابتسم ..





حين تنثرُ الورود .. وتنشرُ العطور..

وتنتشي كطِفل .. فرحاً لنجاحِهم ..

ثم يشككون في مصداقيةِ مشاعرك ..

فلا تعاتبْهم ..

فقط .. قلْ : وداعاً وابتسم ..




حين تقفُ على تلالِ الشوق ..

تترقبُ بلهفة قدومَ قوافلِهم ..

وتملُّ الساعةُ من نظراتِك لها ..

ثم تكتشف أنّهم نسُوك ونسُوا الميعَاد ..

فلا تعاتبْهم ..

فقط .. قلْ : وداعاً وابتسم ..




حين تُمسِكُ بأيديهم ..

وتصنعُ من تضحياتِك سُلّماً ليرتقُوا ..

ثم ينظرون إليك " بعنجهية " النكران ..

فلا تعاتبْهم ..

فقط .. قلْ : وداعاً وابتسم ..






ولا تبتئِسْ إن عشتَ وحيداً ..

بل افتخِرْ بأنك الإنسانُ الصادق الوحيد ..
وسط كل هذه الوووووجووه