ابتسمت كيلوباترا ..
فقتلت قيصر روما .. وأودت بحياة انطونيو .. وهزت اكبر إمبراطورية عرفها التاريخ .


ابتسمت دليلة لشمشون الجبار ..

فخر لها ساجدا .. ودب في عينيه النعاس .. وهو على ركبتيها فسلبته قوته وأذلته لأعدائه .


ابتسمت اًن بولين لهنري الثامن < ملك انجلترا > ..

فثار على البابا و الكنيسة و الدولة ، وثار على التقاليد جمعاء وهو يقول : إبتسامة الحسناء أصدق نبأ من الكتب .


ابتسمت < لولا مونتيز > للملك < لودفيج الاول > ملك بافاريا ..

فسحرته من الوهلة الأولى ودمرته في أيامه الأخيرة ففقد هيبته كملك وأضطر أن يتنازل عن العرش .


ابتسمت حسناء لنابليون كانت تدس له مسدساً ..

فأطفأت في صدره نار الانتقام .. واكتفى بقوله لها : لقد أردت الفتك بالإمبراطور .. فأخفيت سلاحك .. فمغفرة لك أيتها الفتاة الجميلة .


ابتسمت ماري ملكة اسكتلندا ..
ففتنت القواد .. والعظماء ورجال الحاشية .. فدب الحسد والانقسام لأجلها بين رجال القصر وسجل التاريخ للأسرة المالكة وصمة عار لم يعرف مثلها التاريخ منذ عهد كليوباترا .


ابتسمت مدام < ركاميه > في عصر .. كان العالم بأسره يعبد باريس ..
فقام عظماء باريس وأبطالها عن بكرة أبيهم يعبدونها .


وابتسمت < بوبيا > لنيرون الإمبراطور الروماني الشهير ..
فأختل عقله .. واضطرب فكره .. وحاول قتل أمه الإمبراطورة من أجلها .





..مع التحية..