كان هناك ملك عنده وزير مستقيم وحكيم وكان هذا الوزير يتوكل علي الله في جميع الامور
وفي يوم من الايام انقطع احد اصابع يد الملك وكان الدم يسيل من يده وعندما شاهده الوزير قال له لعله خير انشاء الله
فعندها غضب الملك وقال اين الخير وانا فقدت احد اصابعي
وامرالملك بسجن الوزير وما كان علي الوزير الا ان قال لعله خير وذهب للسجن
وكان من عادة الملك الخروج للنزهه وفي اخر النزهه حط رحله قريبا من غابه وبعد استراحه قصيره دخل الملك للغابه وكانت المفاجاة ان الغابه كان بها اناس يعبدون صنما وكان ذلك اليوم عيد الصنم وكان يبحثون عن قربان (اضحيه) للصنم وصادف انهم وجدو الملك فلم يعرفوه وامسكوبه وعن اعدادهم لزبحه وجدو اصبعه مقطوع فقالو هذا لا يصلح ان يكون قربان به عيب ............ حينها تذكر الملك قول الوزير لعله خير وبعد ان رجع الملك من الرحله اطلق سراح الوزير وقص
عليه القصه وساله: وانت ذاهب للسجن سمعتك تقول لعله خير ماذا حدث معك
فقال : انا وزيرك دائما معك ولو لم ادخل السجن لكنت معك في الغابه وانا ليس بي عيب بالتاكيد كنت من يضحون به