أعطى باحثون نصيحة جديدة للأم إذا كانت ترغب في الحفاظ على رشاقة طفلها، وهي تشجيعه على تناول طعامه بيده خلال مرحلة الفطام فلا يقتصر غذاؤه على الأغذية التي تؤكل بالملعقة.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية ان دراسة جديدة أظهرت ان الأطفال الذين يتناولون أطعمة تتناول باليد خلال فترة الفطام يكتسبون وزناً أقل من الذين يطعمهم أهلهم بالملاعق.

وأوضح الباحثون من جامعة نوتنغهام ان السماح للأطفال باختيار ما يريدون أكله من بين مجموعة من الأطعمة يدفعهم إلى تنمية حس اتباع نظام غذائي صحي.

وقالت عالمة النفس الدكتورة إيلين تاونسند التي ترأست الدراسة: إن لدى الأطفال الذين يتحكمون بوجباتهم فرصة لتفادي البدانة لاحقاً أكثر من غيرهم.

وأضافت تاونسند ان "التحكم هو المفتاح، بالإضافة إلى الجلوس إلى مائدة الطعام مع العائلة لأن هذا يساعد الأطفال على تحديد ما يمكنهم أكله بطريقة تفيدهم بحياتهم اللاحقة".

يشار إلى ان فريق البحث ركز على 92 طفلاً تناولوا بمرحلة الفطام أطعمة بأيديهم، مثل الفاكهة المقطعة على شكل إصبع وقطع الخبز، و63 طفلاً تناولوا غذاءهم بالملاعق خلال الشهر ال20 والسنة السادسة من العمر.

وتبين ان الأطفال الذين أكلوا بأنفسهم كانوا أقل بدانة من الذين أطعمهم أهلهم، وكانوا أكثر ميلاً لاختيار الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات فيما الآخرون فضلوا الحلويات