موضوع قرأته بأحد المنتديات و أعجبني بشدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركآآته..



من الواقع إلى الخيال
ومن
الخيال .... سنصل إلى الهدف ...
لعبة الفستان الأبيض ... الأبيض من الثلج .... والأغلى من كنوز الأرض ..
لعبه من لم يسبق لأم أن لعبتها مع أبنتها ......!!


سأكون أول أم وستكونين أول بنت تلعبينها معي

لعبه لم تخطر لأي شخص ....
لعبه أحارب فيها من اجل بقاء شيء ٍ جميل


سأقوم بدور الأم وستقومين بدور البنت ...


والآن عليكِ أن تلبسي الفستان
وهو فستان أبيض

وهو أيضاً غالِ الثمن ...




شروط اللعبه .......... بأن تركضي إلى ذلك المنزل المقابل لمنزلنا
والمسافه طويله ياصغيرتي

عليكِ أن تحافظي على فستانك نظيف وان أتسخ فستانك ستخرجين من اللعبه

وان وصلتي إلى المنزل ستحصلين على جائزه
هناك شيء جميل ينتظرك بالداخل
أتفقنا .... عليكِ أن تحافظي على نظافة فستانك لتفوزي
وأن تبتعدي عن من يريد أن يوسخه

وعندما تصلين إلى الرجل الذي يلبس ثوب أسود


قولي له أريد التفاحة

هل أنتي جاهزه ................!!
إنها
لعبة الفستان الأبيض

1
2
3

انطلقي .......................<<


فأنتي كفراشه تطير بسعاده من يستطيع اأن يوقف جمالها عن الخفقان واللمعان
تركضين سريعه
تتسائلين ماذا تركت لي أمي بداخل ذلك المنزل ؟؟
ماذا ينتظرني ؟؟؟


وإذا بالسماء تعج بالغيوم السوداء ؟؟؟
هل ستمطر نعم ستمطر ؟؟؟





سوف يتبلل فستانك وتخسرين ...


فالتفتي يمنةً ويسره فوجدتِ شجرة كبيرة فأنت تسابقين السماء والوقت قاتل
وعندما وصلتي


تساقط المطر
ولكن الشجره لا يسقط فوقها مطر

وإذا بالفتيات في سنك يتبللن بالمطر منهم راقصه فرحه لا يهمها أن خرجت من اللعبه
ومنها من تبكي لم تنتبه للسماء ومنها من سقطت بالطين وتلوث فستانها
ومنها من لا تملك فستان فقدته وقت جريانها ... وتجمع من الأوراق لتستر نفسها
فناديتك من بعيد
صغيرتي مابال هولاء الفتيات .......!!

أليس هناك اشجاراً كثيرة لماذا لم يختبئن حولها
ربما هن فتيات لا يدركن قيمة العائله وكيف التمسك فيها يبعدك عن الخطر
فهي تحمي
وتقي
وتنصح
وترشد


فتلك ترقص فرحه وتقول بعد أن تشرق الشمس سوف يجف فستاني




وكم مره سوف تتبلل بالخطر وتقول ليس هناك خطر وسأنجو منه فهي تضحي بما تملك
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !


وتلك تبكي فهي تعي بأنها لم تخسر اللعبه ولكنها
كسبت الألم

ومن سقطت بالطين فهي تتربص فيه فقد لوثت فستانها وإن جف الطين يبقى الأثر

وتلك فقدت فستانها فقد طار بعيداً فكي اأنتزع منها لقد تساهلت بالحفاظ عليه
فهــــــــــــذا الحب الخاطئ العشق الممنوع الذي يعيش بالظل ويموت حين تشرق عليه الشمس
يطلب كثيراً من التضحيات ولكنه لا يضحي
وهولاء الفتيات من أبتعدت عن عائلتها وتربصت في غربتها فتبللت ألماً وتضحيه ذهبت سدى

عودي للجريان ولا تهتمي بمن تبلل
هدأ المطر
فعُدتِ للجريان مجدداً



فإذا بأُناس رجال ونساء يتضاربون بالتراب
كيف ستدخلين وسطهم فالطريق من بينهم
ولكن هذا الغبار والتراب قد يلوث فستانك ويفقد بريقه
ولكن قررتي الدخووووول
فضربوا فستانك بالغبار ...... فصرختي لقد شعرتي بأنك خسرتي
ولكني صرخت لي من بعيد
صغيرتي أستمري وأنفضي الغبار فهو يزول عندما ترفعين يدك لأبعاده عنك
أوهموكِ بأن ماحولك ثلج وأنه يجب أن يذوب
شرفك الأبيض
لا يذوب
فهو ليس ثلج ... أنما الدفئ بوقت الشتاء ,,





*
صغيرتي أن من تدخل الشات الكتابي والصوتي
وتضع شرفها على طاولة حديثهم وتغضب عندما يجرحونه أاحاديثهم التي كالتراب
فعليها أن تنفض ماوقع عليها وأن تخرج من بينهم وتنفض الغبار وتكمل مسيرها بنجاح
فابتسمتي
لم تخسري اللعبه بعد
فالخطأ الاستمرار بالخطأ
واستمريتِ بالجريان





وقد صادفك رجلان بوسط الطريق