تحتاج الأسرة التي لديها طفل من ذوي الإحتياجات الخاصة لإرشادات و نصائح حول كيفية التعامل مع طفلها بشكلٍ سليم و فعال يسهم في علاجه، وهنا نستعرض مجموعة من النصائح الهامة للأسرة حول كيفية التعامل بشكل سليم مع طفلها من ذوي الاحتياجات الخاصة:
- أخذ الوقت اللازم للتعرف على حالة الطفل وطبيعة الإحتياجات الخاصة التي يحتاجها، وذلك خلال مجموعة
متنوعة من المصادر الموثوق بها.
- الاستعانة بأفراد العائلة والأصدقاء لتقديم العون والمساعدة بشتى الطرق.
- البحث عن الخدمات المتوفرة لأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة في المنطقة من خلال المنظمات الحكومية،
والقطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني،
والمدارس المتخصصة في تعليم الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.
- الحرص على توثيق التاريخ الطبي للطفل الخاص أولاً بأول.
- التركيز على الأنشطة التي يمكن القيام بها مع الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة.
- مراعاة تدريب الطفل الخاص على طريقة الرد على استفسارات الآخرين عن حالته إن أمكن ذلك،
وبذلك يمكن مساعدة الطفل في الانخراط مع الآخرين.
- تعليم الطفل أن يعتمد على نفسه ويعتد بها، بالطبع مع مراعاة أن يتوافر لطفلك الصحة و السلامة.
- الاسترخاء، لابد أن تحرص أسرة الطفل الخاص على أخذ قسط من الراحة يومياً وذلك كي تتمكن
من إستعادة قوتها ونشاطها في التعامل مع الطفل الخاص.
- توفير الاهتمام بأفراد الأسرة الآخرين، فعلى أسرة الطفل الخاص أن توفر اهتماماً مماثلاً لبقية أفراد الأسرة
كي لا يشعروا بالغبن نتيجة معاملة الطفل الخاص معاملةٍ خاصةٍ.

أخيراً، كوني على دراية وعلم بكل ما هو جديد في حالة طفلك، وتابعي مع طبيبه الخاص أولاً بأول لمعرفة
ومتابعة أي تحسن أو تدهور يحدث لحالته لا قدر الله.