أثبتت دراسة حديثة نشرت في مجلة نقابة الاطباء الاميركيين ان نجاح
الحمية

الغذائية التي يتبعها الانسان تعتمد بصورة مباشرة على ساعات
النوم التي

تقلل مساحة وشدة الجوع وتساهم في تنظيم
الشهية.


وأكدت الدراسة الاميركية ان قلة النوم تؤثر على معدلات الهرمونات والتي تؤدي

الى الجوع وتثبط عمليات الايض وهي عمليات ضرورية للتغذية والنمو

وإصلاح الانسجة التالفة.


وراقب الباحثون كيفية ان نقص النوم يؤثر على افراز هرمون الكورتيزول

«Cortisol» وهو هرمون ينظم
الشهية عند الانسان.


وخلصت نتائج الدراسة الى ان الاشخاص الذين لا يحصلون على ساعات نوم

كاف سيشعرون بالجوع حتى لو قاموا بتناول كميات كافية من الطعام.


اضافة الى ذلك فإن الدراسة تقترح على الاشخاص الذين يريدون
فقدان الوزن


ليس فقط الاكتفاء بتغيير عاداتهم الغذائية بل البدء بتغيير عاداتهم في النوم ايضا.

ويجب عدم الذهاب الى النوم والانسان يشعر بالجوع لكن في المقابل لا يجب

أكل وجبة دسمة قبل الخلود الى النوم.


ونقلت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية عن الدكتورة ارن الياسون قولها: «ان تأثر

كتلة الجسم له علاقة بمدة وكيفية النوم»، مشيرة الى ان «الاشخاص الذين

ينامون فترة أقصر تنخفض لديهم فعالية النوم حيث انهم يواجهون صعوبة في

الاستغراق في النوم والاستمرار فيه».