الطقس البارد لا يرحم، وبالنسبة للعديد من المرضى المصابين بداء الصدفية،

يمكن أن يعني هذا زيادة في الأعراض المزعجة. الهواء الجاف في البيوت

والمكاتب الساخنة يمكن أن تسبب زيادة الحكة. كذلك السترات الثقيلة والبلوزات

الخشنة يمكن أن تؤدي إلى تهيج الجلد. والأيام الأقصر تعني تعرضا اقل ل
أشعة

الشمس
المفيدة. لكِ هذه النصائح التي يمكن أن تساعدكِ على تجاوز فصل

الشتاء بأقل الاعراض المؤلمة : ~



1. ترطيب الهواء داخليا : ~


يمكن أن يكون الهواء الداخلي الساخن جافا جدا. انخفاض الرطوبة يمكن أن يؤدي

إلى الاصابة بحكة الجلد وجفافه. وخدش وفرك الجلد يمكن أن يجعل داء الصدفية

أسوأ أو حتى يسبب جروحا جديدة. إستعملي جهاز ترطيب في البيت لزيادة الرطوبة

في الهواء.



2. كريم الترطيب : ~


استعمال كريم
الترطيب طريقة آخرى لعلاج حكة الجلد الجاف، كما تساعد على خفض

الحكة و
الإلتهاب. استعملي كريم غني خصوصا على المناطق التي تأثرت بداء الصدفية.

العديد من الناس يستعملون مستحضر
الترطيب في الصباح ومرهم أغنى في الليل.

بعد
الاستحمام دلكي جلدك بلطف حتى يجف، ثم استعملي كريم مرطب ولطيف.



3. أرتدي لباس قطني : ~


قد تبدو الملابس الصوفية ثقيلة ومريحة ودافئة حتى تبدا بتهيج داء الصدفية. لذا

حاولي تجنب الملابس الصوفية واختاري ثيابا من
القطن الناعم وارتدي عدة طبقات

خفيفة. إذا كنت تريدين أن ترتدي سترة صوفية ارتدي ثيابا داخلية قطنية أو

بلوزة خفيفة لحماية جلدك من تأثير الصوف.



4. استمتعي بأشعة الشمس : ~


نور الشمس يمكن أن يخترق الجلد ويقمع العمليات الذي تحفز داء الصدفية.

مما يقلل من
الإلتهاب. ويجد العديد من المرضى شفاءا جديا في فصل الصيف

فقط من التمتع ب
أشعة الشمس. ولكن في الشتاء، لا يمكنك الحصول دائما على

ما يكفي من
أشعة الشمس . في مثل هذه الحالات، حاولي البدأ بالعلاج بالضوء

الإصطناعي. إسألي طبيبك عن هذا النوع من المعالجة.