خلع الطفل للحفاظ والتدرب على الذهاب الى الحمام مرحلة انتقالية كبيرة. قد يستجيب بعض الأطفال سريعاً ويستعدّون لهذه المرحلة في عمر السنة ونصف السنة، فيما يحتاج آخرون إلى وقت أطول.

هذه الخطوة تتطلب مجهوداً كبيراً من الأهل كي يتمكنوا من مساعدة الطفل في إنجاح هذه الخطوة.


علامات استعداد الطفل


قبل البدء بتعليم طفلك خطوات الذهاب الى الحمام، عليك التأكد من توافر العلامات التالية لديه:


- فهم الكلمات المستخدمة للتعبير عن أنّه يريد الذهاب الى الحمام.
- الرغبة في تغيير حفاظه المتسخ.
- معرفة استعمال مقعد التدريب.
- خلع ملابسه بمفرده.
- لا يبلّل حفاظه عند النوم في النهار أو لمدة ساعتين في اليوم.
- فهم الإحساس الجسدي برغبته في الذهاب الى الحمام.



كيفية تدريب الطفل


ليست عملية تدريب الطفل أمراً سهلاً بل قد تأخذ الكثير من الوقت. أول شيء يجب أن تحرص الأم عليه هو شراء مرحاض أو كرسي خاص بطفلها الذي ينتقل الى مرحلة جديدة في حياته.


هناك أنواع عدة من مراحيض الأطفال ومنها المرحاض الذي يأخذ شكل مقعد كامل يوضع على الأرض أو المقعد الذي يوضع على مرحاض الكبار وهو الأفضل. وتأتي بعدها

مسؤولية الأم في تدريب الطفل على الذهاب الى الحمام كعرض الذهاب الى الحمام على الطفل كل ساعتين في اليوم مع ترغيبه باستخدام المقعد الجديد.

على الأم مدح طفلها عند نجاح هذه العملية وشراء الهدايا التي يحبها. يمكن أيضاً شراء بعض السراويل الداخلية الجديدة للطفل، مما يجعله يحافظ عليها بشكل أفضل. هناك نقطة أخرى وهي عدم معاقبة الطفل عندما يفشل في الذهاب الى الحمام لأنّ ذلك قد يسهم في تراجعه.


لذا على الأم أن تكون إلى جانب طفلها الصغير الذي يكتسب كل يوم مهارات جديدة في حياته تساعده على اكتشاف العالم حوله وبشتى الوسائل.