كتبت صحيفة دايلي مايل ان النساء اللاتي يمضين أكثر من 7 ساعات

يوميا في وضعية الجلوس هن الأكثر تعرضا للاصابة بالنوع الثاني من

مرض البول السكري مقارنة مع اللواتي يتبعن نمط الحياة النشط.


وقد توصل الى هذا الاستنتاج علماء من جامعة لستر بانكلترا. وأظهرت

نتائج دراستهم الاخيرة تسجيل مستوى عال لمؤشرات تدل على احتمال

الاصابة بهذا المرض في دم المتطوعين الذين شملتهم الدراسة.



واوضح الباحثون ان الذين يطيلون الجلوس اثناء عملهم مصابون بمشكلات

صحية كثيرة، والنساء اكثر تعرضا للاصابة بها من الرجال. وشارك في

التجربة أكثر 500 رجل وامرأة.


وتبين ان النساء يمضين متوسط 4-7 ساعات يوميا في وضعية الجلوس،

ويبلغ هذا المؤشر لدى الرجال 4-8 ساعات. واشار العلماء الى انهم

سجلوا في دم النساء نسبة أعلى من
الانسولين وهو الهرمون المنظم

لمستوى السكر (الغليكوز) في الدم. وتدل نسبته المرتفعة على ان الجسم

يصبح تدريجيا غير حساس ل
لانسولين، مما يؤدي الى الاصابة بمرض السكري.

كما سجلت النساء نسبة عالية من الهرمونات والبروتينات الاخرى التي

تدل على وجود خلل بالاستقلاب.



ورجح الباحثون ان اصابة النساء بالنوع الثاني من مرض البول السكري

قد تكون مرتبطة بتناولهن الطعام بشكل مستمر طول النهار وانعدام

النشاط البدني .