هل انتِ نحيلة؟ هل تعتقدين بأن نحافتك سبب جيدا لتجنب الامراض

الشائعة التي غالبا ما تصيب البدناء؟ وفقا لهذا التقرير قد لا يكون

وزنكِ المنخفض سببا جيدا لتنعمي بالصحة فحتى
النحافة يمكن أن

تكون سببا لأمراض صحية متعددة.




1. المشكلة ليست في الدهون، ولكن في نوع الدهون : ~


وفقا لدراسة جديدة نشرت في موقع مجلة تايم، فأن الدهن المودع تحت

الجلد لا يساهم كثيرا في تطوير الاضطرابات الأيضية مثل مشاكل القلب

أو مرض
السكري. لكن الدهن الموجود في الأنسجة والأعضاء الأعمق،

ضمن العضلة والأعضاء مثل الكبد، على سبيل المثال، هو الذي يمكن

أن يضعك في خطر اكبر للاصابة بهذه الأمراض. وذلك ينطبق على النحلاء

أيضا : فقد لا يكون لديهم دهن مرئي تحت الجلد، لكنهم قد يخزنون الدهن

العميق داخل اجسامهم."





2. قد تهملي في فحوصاتكِ الروتينية : ~


إذا كنتِ نحيفة ، فأنتِ على الأرجح لا تفكرين كثيرا في اجراء إختبارات الصحة

الهامة التي يمكن أن تساعدكِ في تجنب الامراض المستقبلية. وبالرغم من ان

الوزن يؤثر على مشاكل الصحة المزمنة مثل مرض السكري، الكلوستيرول، و
ضغط الدم،

إلا أن هذه ليست الصورة الكاملة. الوراثة بالاضافة الى الحمية والتمارين، حتى

مع الأيض العالي، يمكن أن تؤدي إلى هذه الأمراض لاحقا في الحياة وإذا لم تكوني

متيقظة فقد تصابين بنوبة قلبية فجاءة.





3. إهمال التمرين : ~


التمرين مهم لخفض الكولوستيرول وتفادى مرض
السكري. إذا كنتٍ نحيفة فقد تعتقدين

بأنك لست بحاجة لـ ممارسة التمارين ولكن هذا خطأ كبير لأنك تعرضين

نفسك للاصابة بمرض
السكري والكولسترول.





4. نخر العظام : ~


إذا لم تقومي باي
تمارين رياضية لانك تعتقدين بأنك لست بحاجة اليها ولا تأكلين

حمية صحية لنفس السبب ، فأنتِ تضعين نفسك عرضة للاصابة بـ
هشاشة العظام

ونخر العظام. أنتِ بحاجة الى بعض الكتلة العضلية بالاضافة الى زيادة كثافة

عظامك حتى تحافظين على صحتك.





5. السيطرة على عدد السعرات الحرارية مقابل الحمية : ~


القلق الدائم من
البدانة يقود البعض الى حساب السعرات بدلا من النظر إلى

الأطعمة التي يأكلها. من المهم معرفة نوعية الحمية بدلا من
السعرات الحرارية.

السيطرة جزء مهم ولكن يجب أن تركز على تناول الاغذية الصحية والمفيدة

للحصول على المغذيات الضرورية.