الرياض / ابتكر استشاري سعودي أكاديمي في طب
الأسنان، تقنية جديدة

في علاج أمراض اللثة، هو علاج غير جراحي عن طريق إزالة الجير

والطبقة البكتيرية التي تتراكم على
الأسنان، وفي حالة عدم استجابة المريض

من الممكن اللجوء للعلاج الجراحي في الوقت الذي يطرح علماء و خبراء

بريطانيين من الجامعة الملكية البريطانية ولأول مرة اليوم الاثنين، في فعاليات

المؤتمر العالمي الثالث لطب
الأسنان الذي تنظمه كلية طب الأسنان بجامعة

الملك عبدا لعزيز بفندق هيلتون جدة، ويرعاه الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة

مكة المكرمة، ويحضره أكثر من 1700 طبيب وباحث ومتخصص من كافة

دول العالم، و7 من كبار العلماء في طب
الأسنان يزورن المملكة لأول مرة.


وأكد رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر طب
الأسنان العالمي الثالث والأستاذ المساعد

ومشرف شعبة الأنسجة المحيطة ب
الأسنان في كلية طب الأسنان في جامعة الملك

عبد العزيز بجدة والحاصل على الدكتوراه من جامعة كيس رويسترن في جامعة

كيفلاند في الولايات المتحدة الأمريكية، الدكتور محمد سالم أحمد الزهراني،

أن هناك توجه لاستخدام الليزر عوضا عن الجراحة وذلك للمساعدة في علاج أمراض

اللثة، مشيرا إلى انه أجرى عدة دراسات في هذا المجال نشرت إحداها في

المجلة الرسمية للأكاديمية الأمريكية لأمراض اللثة والتي تعتبر الرائدة بهذا

التخصص بأمريكا منوها أن مرض اللثة من الأمراض المزمنة التي ينبغي

على المريض المراجعة الدورية لأخصائي علاج اللثة والاهتمام الكبير ب
تنظيف

الأسنان
عن طريق استخدام فرشاة الأسنان والمعجون والخيط .