كل الأنظار موجهه إليك، والعيون مسلطة عليك. أنت أميرة هذا اليوم المميز و نجمته، فكوني كذلك بحق، وإجعلي إطلالتك أميريّة تضفي على جمالك و أناقتك نكهة خاصة.

تمرّني قبل الزفاف على المشي كالأميرات، وعلى الوقوف مثلهن، وليس ذلك بالأمر الصعب،

إذا إتبعت بضع قواعد وتمرّنت عليها أكثر من مرة.

*
قفي مستقيمة منتصبة، كتفاك غير مقوستين، بل متوازيتان مع الوركين، جسمك كأنه مشدود بحبل عمودي وهمي يمتدّ من الرأس حتى أخمص القدمين.

*لا ترخي كتفيك أو أردافك، بل شدّيها كلّها وكأنك ترتدين ذلك المشدّ الشهير الذي كانت ترتديه النساء قديماً، فهذه الحركة وحدها كفيلة بأن تجعلك تبدين أطول وأنحف وبجسم أكثر تناسقاً، وتضفي على مظهرك المزيد من الكبرياء.


*إرفعي رأسك قليلاً، وإجعلي ذقنك في خط متواز مع الأرض، وليكن نظرك في مستوى الأفق حركة الرأس هذه تمنحك تعاليا أميرياً، وتزيد من أناقة ورهافة طلّتك
.


*لا تشدّي ذراعيك، ولا تدعيهما يلوحان على جانبيك، بل إجعليهما يتدليان ويتحركان بمرونة، وإنتبهي لألا تكون حركة يديك وأناملك عشوائية، أو عصبية، بل هادئة و متأنّقة.


*عندما تسيرين، إحرصي على أن تكون الركبتان متوازيتين، فلا تكونان متجهتين الى الداخل أو الخارج، وسيري بخطوات متقاربة وبطيئة بعض الشيء، إنما واثقة.


*قفي بالطريقة ذاتها، منتصبة القامة، مستقيمة الكتفين، إنما دون تصلّب أو افتعال، ولتكن وقفتك طبيعية، و كأنّك تملكين هذه الاطلالة الأميريّة بالفطرة.

*إبتسمي بعفوية وسحر، إنما لا تضحكين بصوت مرتفع، أو تفتحي فمك الى أقصاه. حافظي على نوعِ من ضبط النفس، إنما دون أن تكوني عابسة أو ضابطة لكل حركاتك ولفتاتك آليّاً.


*دعي الهموم جانباً وانسي كل ما كان يشغل بالك. لا تسمحي للانفعالات السلبية بأن تنغص عليك هذا النهار المميّز، كوني كالنجمة المسرحية التي تواجه جمهورها، مترفعة عن كل ما يعتمل في داخلها من عواطف وانفعالات.


عيشي هذا اليوم بكل تفاصيله! واستمتعي بكل ثانية منه واحفريها في ذهنك،

ولا تنسي في أي لحظة أنّك أميرة هذا النهار!