في دراسة أخيرة، وجد الباحثون بأن النساء الأطول قامة في خطر أعظم

للإصابة بعشرة أنواع مختلفة من أمراض
السرطان . هذا وأجريت الدراسة

في جامعة أكسفورد. وقيل بأنها شملت ملايين النساء.


وربط الباحثون مؤخرا بين عشرة أنواع من أمراض السرطان بضمن ذلك القولون،

الجلد، المستقيم،
الثدي ، بطانة الرحم، المبايض، الكلية، الغدد اللمفاوية، واللوكيميا

بطول قامة المرضى. وقال الباحثون بأن النساء الاطول من 5 قدم و 9 بوصات

(179 سم) كن الأكثر عرضة للإصابة بالاورام بنسبة 37 %.



نفس النتيجة وجدت في حالة الرجال أيضا. ولمعرفة فعالية الطول عند الرجال، دمج

الباحثون 10 دراسات أخرى، فوجدوا بأن طول الرجال والنساء يمكن أن يحدد خطر

الإصابة بالسرطان.


وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، "من الواضح أن الطول نفسه لا يؤثر على السرطان،

لكنه قد يكون مؤشرا لشيء آخر". أن تكون أطول لا يعني بأن تصاب ب
السرطان لكنه

يعني بأن الأشخاص الأطول في خطر أعظم
للإصابة بالسرطان. قبل سنوات قليلة وجدنا

بأن الأشخاص الأطول كانوا أقل عرضة للإصابة بالنوبات القلبية.



وحث الباحثون الناس على عدم القلق من النتائج. مع ذلك، نصحوا بأخذ خطوات صحية

للحفاظ على صحة الجسم لمانع الإصابة بأي مرض. واكثر من ذلك قالوا بأن النساء

يجب أن يسيطرن على أوزانهن للوقاية من الإصابة
بسرطان الثدي.