هل تستطيعين مقاومة تذوق قطعة شيكولاته أو التوقف عن تناول البطاطا المقلية 'شيبسي' أو أن ترفعي شعار 'لا للحلويات'؟، بالتأكيد ستكون إجابة الكثيرات بالنفي، لذلك نقدم لك عرضا سريعا لأكثر عشرة أطعمة إغراء و ضررا للحمية الغذائية.

وبما أن وزنك المثالي و رشاقتك هو مطلبنا، نقدم لك أيضا الحلول المثلى لمقاومة إغراء هذه الأطعمة من خبراء التغذية.




أولا: الشيكولاته
من منا لا يحب تناول الشيكولاته، خاصة عندما تمنحنا الشعور بالنشوة والسعادة بعد تذوقها و ذوبانها في الفم، مما يجعل الكثيرين يفرطون في تناول قطع الشيكولاته منعا للشعور بالاكتئاب والاستمتاع بمذاقها الفريد.

ولكن هل تعلمين أن سر هذه السعادة يكمن في أن الشيكولاته تعمل على إفراز المخ للمادة الكيميائية التي تعرف باسم السيروتونين، والتي يفرزها أيضا المخ عندما نقع في الحب.

ومن هنا ينصحك الأطباء إذا كنت من هذا النوع الذي يأكل الشيكولاته بكثرة، باستبدالها بالمكسرات أو تناول الخضراوات أو الحبوب الكاملة، أما إذا كنت في حاجة للشعور بالسعادة فعليك ممارسة التمارين الرياضية أو المشي قليلا، فتلك الرياضيات تحفز المخ أيضا علي إفراز السيروتونين المسئولة عن السعادة دون أن تخلي بنظامك الغذائي المتبع.

وإليك هذه النصيحة، وهي تناول كوب من الشيكولاته خالية الدسم، بحيث تخلط بالماء الذي يحتوي على 60 سعرا حراريا، ليكون إجمالي السعرات الحرارية في المشروب 173 سعرا حراريا.





ثانيا: الحلويات:
من وقت لآخر نشعر بأن أجسامنا في حاجة لمزيد من الطاقة لمواصلة مهام اليوم، مما يجعلنا نلجأ لتناول أي من الحلوى وبمجرد تناولنا للسكر، فإن مستوى الجلوكوز يرتفع في الدم ثم ينخفض، مما يجعلنا في حاجة لمزيد من السكريات.

ولعلاج ذلك الأمر، احرصي على تناول ست وجبات يوميا صغيرة، مع مراعاة عدم إسقاط أي من هذه الوجبات، مع اختيار الأطعمة التي تقلل مستوى السكر في الدم مثل الخبز و المكرونة المصنوعين من الحبوب الكاملة، حيث يتم هضمهما ببطء كما أنهما يحافظان على مستوى السكر في الدم.




ثالثا: المقرمشات
أثبتت الدراسات العلمية أن تناول الأطعمة المقرمشة مثل الشيبسي و الفيشار و البسكويت في العمل، عادة ما يكون بسبب ضغط الشغل والحاجة للبعد عن ذلك التوتر المصاحب لأجواء العمل.

حاولي قدر الإمكان أن تضعي على المكتب الأطعمة الصحية، مثل ثمرة تفاح أو أعواد الجزر، كما يمكنك أن تتجولِي قليلا في المكتب أو أن تصعدي الأدراج حتى تقللي من حدة الشعور بالتوتر.



رابعا: الخبز والزبد
يعد الخبز و المكرونة و البطاطا من الأطعمة الكربوهيدراتية التي تمنحنا إحساسا بالراحة، نظرا لتحفيز المخ على إفراز مادة السيروتونين.

ولذلك فإن بعض خبراء التغذية يؤمنون بأن تناول الأطعمة الكربوهيدراتية، عادة ما يكون لترجمة الجسم لرغبتنا للشعور بالأمان، لذا ينصحونك بأن حضنا صغيرا من أحبائك، أو التحدث مع أحد أصدقائك أو حتى قراءة كتاب كفيل بإلهائك عن تناول الكربوهيدرات بكثرة.

أما إذا كانت إحدى وجباتك اليومية تحتوي على المكرونة أو البطاطا، تناولى منهما القليل حتى لا تكتسبي وزنا زائدا مع عدم إضافة أي من الزبد أو صوص الكريمة، وتذكري إنك أيضا في حاجة لضبط مستوى السكر في الدم لذلك تناولي الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة و الأرز البني.


خامسا: الجبن
بعض خبراء التغذية يعتقدون أن الأشخاص الذين يحتاجون للشعور بالراحة والهدوء يفضلون تناول الأطعمة ذات القوام الأملس مثل الجبن أو الكريمة، حيث يحتوي الحليب على الكولين الذي يعتبر مهدئا طبيعيا للجسم.

لا يعتبر تناول شرائح الجبن بالأمر الخاطئ طالما تراقبين وزنك، ولكن يفضل على سبيل المثال تناول شريحة من جبن الشيدر عن الجبن المذاب، أما إذا كنت لا تستطيعين مقاومة الجبن وترغبين في المزيد، اشتري الجبن قليل الدسم.



سادسا: البطاطا المقلية 'شيبسي'
تقول الدراسات الأمريكية أن السبب الحقيقي وراء عدم إمكانيتنا التوقف عن تناول البطاطا المقلية 'الشيبسي'، هو أن تناولها يجعل الجسم يفرز مادة كيميائية تسمى ' 'endocannabinoids' والتي تفرز أيضا عندما يتعاطى شخص المواد المخدرة، مما يجعلنا دوما في حاجة للمزيد.

ولهذا يفضل استبدال البطاطا المقلية 'الشيبسي' بالبطاطا المسلوقة أو زيادة كمية طبق السلطة.


سابعا: الآيس كريم
يكمن خطورة تناول الآيس كريم في أنه يعمل على إفراز الكورتيزول ويمنع إفراز كل من اللبتين والأنسولين مما يجعلك تشعرين بالجوع، لذلك عليك شرب الشاي الأحمر الذي يعمل على تقليل إفراز الكورتيزول بنسبة 50 %.



ثامنا: الكيك
كثير من السيدات لا يقاومن سحر المخبوزات خاصة الكيك، فيقمن بشراء قطع منه صغيرة على اعتبار أنهن لا يرغبن في إفساد حميتهن الغذائية، لتثبت الدراسات أن مجرد شم رائحة المخبوزات الشهية كفيل للاستكفاء منها.



تاسعا: اللحم
بالتأكيد لا نستطيع تجاهل اللحم في وجباتنا الأساسية، لذلك احرصي على تناول قطعة واحدة في الغداء تكون خالية تماما من الدهون، والأفضل من ذلك هو الاعتماد على تناول لحم الدجاج أو الديك الحبشي بدلا من اللحم البقري باعتباره أقل دسما.



عاشرا: الفول السوداني المملح
لو كنت من عشاق تناول الفول السوداني المملح كوجبة خفيفة، تأكدي إنك لست الوحيدة، ولهذا حاولي استبداله بتناول اللوز و البندق أو اليقطين أو أعواد الجزر المغموسة في لبن الزبادي.