تعتبر كيكة الزفاف أهم جزء في بوفيه حفل الزفاف ؛ وهي أول ما تتجه إليه

أنظار جمهور الحضور في الحفل عندما يبدأ العروسين مراسم تقطيع الكيكة

إيذاناً ببدء حياةٍ جديدة.


وتتنوع أشكال كيكات الزفاف بحسب اختلاف أذواق العرائس والعرسان، وكذلك

بحسب حجم الحفل وعدد الحضور؛ فمثلاً إذا كان
حفل الزفاف ضخماً وكان عدد

المدعوين كبيراً ففي الغالب يتم اختيار كيكة رئيسية تزيد عدد أدوارها عن ثلاثة،

بالإضافة إلى عدد من الكيكات الأخرى الأقل حجماً. ولكن تبقى كيكة الزفاف هي

عروس البوفيه.







الكيكة المصفوفة لعروس تحب التجديد!


ومن أفضل أشكال كيكات الزفاف التي ظهرت في عام 2012 هي كيكات الزفاف

التي تتشكل من العديد من الكعكات الأصغر حجماً وتكون مصفوفة بترتيب معين

بحيث تظهر كما لو أنها تكوّن كعكة واحدة كبيرة الحجم ومن عدة طبقات.






وتتميز كيكة الزفاف المصفوفة بشكلها غير التقليدي، وسهولة تقطيعها وتناولها

أثناء الحفل؛ لأنها ليست في حاجة أساساً لاستعمال السكين لأن قطع الكيك نفسها

تكون مغلفة بنفس لون الكيك. وفي العادة تكون العروس التي تختار هذا النوع

من الكعكات من صاحبات الشخصية العملية المحبة للتجديد.







حضور دائم للكيك التقليدي


إن ذلك لا يعني اختفاء كعكات الزفاف بشكلها التقليدي، المعروف بتعدد طوابقها واستعمال

الكريمة البيضاء في التغطية، فهذا الشكل من كيكات الزواج لازال هو المفضل لدى

الكثيرات من العرائس اللاتي يحببن التمسك بالتقاليد حتى في حفل الزفاف.






لكن أكثر ما نلاحظه في كيكات الزواج لعام 2012 هو أيضاً كثرة استعمال الزهور الطبيعية

في التزيين، وذلك بالطبع بجانب الزهور المصنوعة من رقائق السكر التقليدية.