مصفف الشعر اللبناني جو رعد
معتمداً أسلوباً غير مألوف في قصّات الشعر. ويحوّل المصفف ما انطبع في ذاكرته ومخيّلته من أفكار وصور إلى تسريحات، في ما يشبه الانطباعية في الفن التشكيلي.

ويقدم رعد في مجموعته الجديدة ست تسريحات جديدة، يتهيأ للناظر إليها أنها صعبة التحقيق أو أنها لا يمكن أن تناسب أي مناسبة، إلاّ أنها تتلاءم مع مجموعات الأزياء العالمية. ويعمل على تقديم تسريحة تظهر مدى قدرته على التحكم بالشعر ونوعيته وألوانه، في إشارة مبطنة الى أن من استطاع ابتكار التسريحة يمكنه أن يطوّعها بما يتناسب مع الكثير من الأذواق، أو أن يعدلها.











..مع التحية..