حذرت دراسة جديدة أجراها باحثون في كلية الطب في شيكاغو من أن 'الإفراط او التقليل في النوم يؤديان إلى الإصابة بالسكتات الدماغية'.




وأوضحت الدراسة أن 'البالغين الذين ينامون أقل من ست ساعات يومياً أو الذين ينامون أكثر من ثماني ساعات أكثر عرضة من سواهم للإصابة بمجموعة متنوعة من أمراض القلب والأوعية الدموية'.

وأكد الباحثون أن الذين يحصلون على قسط قليل جدًا من النوم ترتفع مخاطر إصابتهم بالسكتات الدماغية وفشل القلب الاحتقاني فيما الذين ينامون لفترات طويلة ترتفع مخاطر إصابتهم بالذبحة الصدرية وأمراض الشريان التاجي وضيق الأوعية الدموية التي تغذي القلب بالدم والأوكسجين'.


وأجريت الدراسة على 3000 شخص فوق سن ال40 عامًا ولاحظت أن هناك عوامل أخرى تساعد على ذلك منها التدخين والسمنة ومستوى الكوليسترول ومشاكل التنفس أثناء النوم.