كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن مركبات‏ "باسيولين‏" المضادة للأكسدة،

والموجودة في قشر الباذنجان، تخلص الجسم من الشوارد الحرة التي

تتسبب في الإصابة بالشيخوخة‏.

وأوضحت الدراسة، أن قشور الباذنجان، تحمي جدران خلايا الجسم

والدماغ من التلف، كما تنتج هرمونات الذكورة والأنوثة وتكون أملاح

عصارة المرارة اللازمة لامتصاص بعض الفيتامينات المهمة، كما تحتوي

ثمار الباذنجان على مركبات "فينوليك" المضاد للأكسدة، وأهمها

حامض "الهوردجنيك" الذي يعد من أقوي مضادات الأكسدة النباتية،

ويقي من حدوث خلل بتركيبة الحمض النووي، الذي يمنع تكوين

الخلايا السرطانية، فضلا عن دوره في تخفيض نسبة الكوليسترول الضار.