; في الفصل ..
كان نائما على الطاولة كعادته ..
ليدخل المعلم فيضربه !
وبصوت غاضب مخاطبة :
- سهرت على التلفاز و تشاهده ..؟!
يبتسم ويجيب : يقول نعم ...
فيغضب منه فيطرده !
يخرج من الفصل يكفكف أدمعه ..
فلا أحد يعلم أنه يسهر على أبيه
ليطببه !

- لا أحد يعلم أن̵ الأشياء
ليست كما تبدو !




; في المقهى~o) .. التقى بحبيبته ..
فمنذ زمن لم يراها !
يقول لها : مرت أعوام ..
ۆ لازال جسمك على مايرام !
ۆ هذا طفلك بيدك !
ما أجمله وأجملك !
تجيبه بصوت خجل :
نعم .. طفلي جميل !
يفترقان .. ۆ في صدرها قهر ۆ غضب
ونيران .. !
لا تستطيع البوح بأنه ابن أختها !
فهي لم تتزوج حتى الآن !

- فقط ،،
لو يعلم إن̵ الاشياء
ليست كما تبدو !



; مر الفقير امام منزل ..
ليشتم منه رائحة الطعام !
يسترق النظر.. فحتى
*يسترق النظر.. فحتى لو لم تشبع معدته !
يكفيه من الطعام نظرته ..!!
فهو لم يأكل منذ ايام .. !
يحسد الرجل ,, فهو يلبس النظارات
لتقي عينيه من الشمس !
نظارات شمسيه .. وطاولة شهيّه ..!
اكمل طريقه دون̵ ٱن̵ يلتفت للوراء ..
دون̵ ٱن̵ يدرك ماتحت النظارة الشمسية
" أعين عمياء ! "

- أكمل طريقة
ۆ لم يعلم أن̵ الاشياء /
ليست كما تبدو . !



; يضحك بينهم بالساعات !
يجلي همومهم والأحزان !
يحسدونه فهو لم يذق الاهات
ۆ لم يعرف الهم قلبه !
فيرجع كل شخص منهم إلى بيته !
إلى أطفاله وزوجته !
ۆ هو ﯾعود الى وحدته.. محاطا بالأدوية ..
يداعب عزلته .. !
فهو تعدى وقته المقدر بالحياة !
ۆ لا يعلم اي ساعة هي منيّته !

- فقط لو علموا أن̵ / الاشياء
ليست كما تبدو ..






مهما بلغت جمال الصور .. ۆ دقتهآ !
أو حتى بشاعتهآ .. !
فقط إقلبهآ ... لِتُدرك / أن̵ الأشياء
[ ليست كما تبدو ]