بسم الله الرحمن الرحيم





الحب


لا يموت بداخلنا وإن تعمدنا قول غير ذلك


الأحلام !


لا تموت حتى وإن لم تتحقق ستبقى متعلقة في سماء الروح ...


تظل عالقة بجدران الذاكرة ،، ونبقى نرددها في أحزاننا وأفراحنا


لكن هناك أشخاص يقتلون الحب والأحلام بداخلنا



أشخاص نحيا لحبهم ....وهم يحييون لأنفسهم


ولا أعلم !!


هل يبقى الحب هو الحب ؟؟! أم يذهب ؟؟؟


ولكن ..


يبقى الحلم طائر يحلق في سماء داخلك


تتمنى أن يكسر حواجز أعماقك ،، ويرفرف مبتهجا" في واقع خارجك


كثيرون من كتب عن الحب والأحلام


يقول د: غازي القصيبي ،، عندما أراد أن يصف حب مااات


قال : مات الساحر الصغير


أي مات سحر الكلمات التي كان يلقيها المحبوب على محبوبه


عندما غادره


ويقول الشاعر : سعود بن بندر _رحمه الله _


مات حبك والبقية في حياتك .... في حنايا خافقي لاقى مصيره


خذ مع الجثمان باقي ذكرياتك .... تجربة حبي معك كانت مريرة


ياعدو الحب ركب الحب فاتك ...... لا تجيب إن طعنتني للحب سيرة


حبك اللي تدعيه هو حب ذاتك .....ومن يحب الذات ما يخلص لغيره



لكن ،، هل تموت حكاية الحب ؟!


الحكاية لا تموت !


موت الحكاية هو موت احساس كان يشعرنا بأننا على قيد الحياة


قد يموت الحب الذي كان نابضا بالحياة !


موت حكاية حب ، هو انتهاء وانطفاء عشق وبالتالي


اشتعال مصابيح الخذلان والخيبة والذكرى المؤلمة


وبالنهاية ....!


ينكسر الاحساس


وتذبل الملامح


وتتشت البقايا


وتبقى الذكرى المؤلمة تعصف بالقلب


تموت بداخلنا أشياء كثيرة ،، ولا تموت أحلامنا!


ولكن يموتون أشخاص كان لهم مساحة من هذه الأحلام


وهم لازالوا على قيد الحياة .



لا تجعل حياتك تتوقف عند محطة حكاية حب


مؤلم الوقوف عندها والاستناد على جدارها من أجل الانتظار


"بل ازرع الأمل زهرة في طرقات قلبك ،اتزهر دروب حياتك "


من الحسرة النظر لصدمة عشتها مع من تحب وخذلك فيها ... افتح نافذه لك وعش حياتك من جديد واعلم ان اصابع اليد ليست كلها مثل بعضها





وقفة تامل لكم

لماذا نكرر الحزن والهم على قلوبنا بعد كل حكاية حب خاسرة .. لماذا لا نتعلم منها ونبداء من جديد اليس الخطاء يعلمنا الصواب مستقبلا اذا دع عنك الحزن وابحث عن الامل بداخل قلبك
..مع التحية..