وجدت دراسة جديدة، أن الإطراء يتغلّب على والتسوّق والشوكولاتة والحميمية في تحسين مزاج المرأة ونيل رضاها.



الدراسة التي أجريت بتفويض من شركة “أبلتايزر” للمشروبات الغازية، وجدت أن أصغر الأمور في الحياة تجعل المرأة تشعر أكثر بالسعادة وأهمها الإطراء.
وتبيّن أن قرابة نصف النساء البريطانيات اللواتي شملتهن الدراسة وبلغ عددهن 1056 وتراوحت أعمارهن بين 25 و45 عاماً، قلن إنهن يشعرن بأنهن أكثر فرحاً عندما يسرحن شعورهن مقارنة بتناول الشوكولاتة.
وقالت ثلث النساء إن بذلهن جهداً مع أشخاص آخرين يشعرهن بتحسّن المزاج بدلاً من إجراء حمام بخار داخل غرفة.
وفي ما يخص الأحذية، فإن واحدة من كل 10 نساء قالت إن انتعالها حذاء عالي الكعب، يشعرها بأنها أفضل.
أما الدخول في يوم لا تمر فيه الأمور على ما يرام، أو الشجار مع الشريك يمكن أن يغير الكثير في مزاج النساء ويجعلهن أكثر عرضة لخسارة إشراقهن. وقالت قرابة 64% من النساء إن الطقس الجميل يجعلهن في مزاج جيّد، في حين أشار أكثر من الثلث 41% إلى أن تلقي إطراء أو رسالة نصية جميلة يحسّن مزاجهن


وقالت 35% من النساء إنهن يضعن الماكياج ويبذلن جهداً يومياً لارتداء الأفضل كطريقة لتحسين المجال والثقة بالنفس.