بالرغم من أنكِ تتبعين نظام غذائي صارم وبرنامج تمرينات رياضي إلا

أن وزنكِ لا يتغير فما السبب؟ يقول خبراء التغذية بأن أحد اسباب

ثبات الوزن وعدم خسارة الكيلوغرامات الزائدة هو عدم تغير أسلوب الحياة،

فما فائدة الحمية إذا كنتِ لا تنامين جيدا أو كنتِ تشتريين أطعمة جاهزة

غنية بالصوديوم أو الاملاح. يجب أن نغير من اسلوب حياتنا جذريا لنحصل

على الفوائد الصحية من الحمية والتمارين، وهذه بعض النصائح:



* يجب أن يحصل الشخص المتوسط على ما بين 5 – 8 ساعات من النوم

الجيد يوميا ، قلة النوم تسبب ارتفاع معدل السكر في الدم. ويقترح الخبراء

أن تذهبين للنوم في الساعة 10 مساءا كل ليلة أو قبل منتصف الليل

لأن كل ساعة قبل ذلك تعادل ساعتين من الراحة.


* تجنبي قدر الإمكان تناول الأطعمة الجاهزة، وكذلك الطعام المقلي،

وعليكِ الإكثار قدر الإمكان من تناول المواد الغنية بالألياف مثل

الخضار والفاكهة.



* تجنبي تناول المشروبات السكرية والعصائر المصنعة، وعليكِ الاعتماد

على الماء بالدرجة الأولى فهو يساعد على الهضم ويقلل السموم

في الجسم.



* كثيرون، يفضلون الأكل في المطاعم، أو على الأقل إحضار الأكل

من المطاعم وتناوله في البيت، وهذا خطأ كبير، إذ إن البيت

يوفر لكِ الفرصة للسيطرة على ما تتناولينه، واستبعاد ما تعتقدين أنه ضار.



* من الأخطاء القاتلة في عصر السرعة، أن الغالبية باتت تتناول بعض وجباتها،

إما أثناء قيادة السيارة أو على طاولة المكتب، لعدم وجود الوقت الكافي

لتناول الأكل بهدوء وسكينة، مع أن الأكل بهدوء ومضغ الطعام

على مهل يسهل على الجسم عملية الهضم.



* يعتقد البعض أن التنفس هو الشهيق والزفير فقط، ولا يعرفون أن الجسم

في حاجة للتنفس الصحيح؛ التنفس بعمق، وينصح الخبراء بأخذ نفس عميق

من الأنف، بحيث تشعرين وكأن الهواء قد وصل إلى معدتكِ ومن ثم

أخرجي كل ما تستطيعين من الهواء من فمكِ، أغلقي عينيكِ وكرري

النفس العميق عشر مرات في الصباح وعند الظهر وفي المساء.



* من أكثر الأخطاء الشائعة اعتقاد بعض الباحثين عن الرشاقة بضرورة عدم

تناول الفطور من دون أن يعلم هؤلاء أن الدراسات الحديثة تشير إلى

أنهم بهذا التصرف يصبحون عرضة للبدانة أكثر من غيرهم بأربع مرات.



* من المهم جداً تحقيق التوازن بين هذا الثلاثي: الأكل والشرب والرياضة.