يفترض بكل النساء أن يتنبهن إلى وزنهن بعدما تبين ان بدانة

الأطفال تبدأ منذ تكونهم في الرحم، والأمهات البدينات

يلدن أطفالاً بدناء.







وذكرت صحيفة 'دايلي مايل' البريطانية ان علماء بريطانيين أجروا

دراسة استخدموا خلالها تقنية مسح جديدة دققوا من خلالها بمعدلات

الدهون عند المواليد الجدد، ليكتشفوا ان الدهون تكونت في

معدة بعضهم بالطريقة عينها التي تتكون فيها الدهون عند

الراشدين في الخمسينات من عمرهم. يشار إلى ان هذه أول مرة

يكتشف فيها رابط مباشر بين وزن الحامل وطفلها.

وترأست البروفيسور البريطانية نينا مودي الدراسة التي قالت ان

التصوير بالرنين المغناطيسي أعطت دليلاً واضحاً على ان البدانة

أو السمنة خلال الحمل يمكن أن تترك تغيرات مؤذية في ما يتعلق

بمعدل الدهون عند الأطفال فيما هم لا يزالون بالرحم.