smal1220117104524.jpg


توصلت دراسة أمريكية حديثة، تم إجراؤها على أكثر من ألفى شخص إلى أن كبار السن الذين يكثرون من الملح فى طعامهم هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بجلطة فى المخ.


ونقل راديو (سوا) الأمريكى، عن حنا جاردنر الباحثة بكلية الطب فى جامعة ميامى الأمريكية والتى أفادت الدراسة بأن "تناول الصوديوم بنسبة عالية كان منتشرا بين من شملتهم الدراسة وارتبط بزيادة خطر الإصابة بالجلطات بغض النظر عن عوامل أخرى مرتبطة بمخاطر الأوعية الدموية.


وتوصى جمعية القلب الأمريكية بتناول ما لا يزيد على 1500 ملليجرام من الصوديوم يوميا فى تقييد أكثر صرامة مما توصى به جهات أخرى فمثلا منظمة الصحة العالمية توصى بألفى ملليجرام فى اليوم.


وقال الباحثون الذين نشرت نتائجهم فى دورية (ستروك) إنه من بين زهاء 2700 أجريت عليهم الدراسة زاد احتمال حدوث جلطة لمن تناولوا الصوديوم بنسبة أكبر من التى ينصح بها على مدار عشر سنوات لثلاثة أمثال تقريبا، مقارنة بمن التزموا بالخطوط الإرشادية التى توصى بها جمعية القلب الأمريكية.


ومن المعروف أنه كلما زاد الصوديوم ارتفع على الأرجح ضغط الدم، لكن الأقل وضوحا هو الارتباط بين الطعام ذى الملح الزائد ومخاطر الإصابة بالجلطات الدماغية فى نهاية المطاف.


واعتمدت نتائج الدراسة على 2657 شخصا قدموا معلومات عن صحتهم وأسلوب حياتهم من خلال استبيانات عن نظامهم الغذائى. وكان متوسط أعمارهم 69 عاما فى بداية الدراسة.