أمرت محكمة استرالية عملاق الوجبات السريعة "كي إف سي" بدفع 8.3 مليون دولار تعويضاً لأسرة فتاة أسترالية لحق ضرر بالغ بدماغها بعد تسممها جراء وجبة سمك.

ومرضت مونيكا سمعان بعدما تناولت لفافة "تويستر" في مطعم "كي أف سي" في سيدني عام 2005. وأفضى تسممها الى فقدانها القدرة على النطق وإقعادها، ما تطلب تنقلها استخدام كرسي متحرك.

120427123920_kfc_304x171_bbc_nocredit.jpg
وأمر قاض في المحكمة العليا في نيو ساوث ويلز بهذا المبلغ من التعويض لأسرة الضحية، بعدما قضى الاسبوع الماضي بأن "كي أف سي" أخلت بواجبها الاعتناء بالفتاة.

وعبر محامي الأسرة جورج فلاهاكيس عن الرضا بالقرار. وقال: "لقد ارهق تضرر دماغ مونيكا واعاقتها العائلة المحدودة الموارد أصلاً". وأضاف: "باتت مونيكا الآن فتاة كبيرة وزادت صعوبة حملها والعناية بها والاستجابة لاحتياجاتها الاساسية وكذلك العناية بباقي أخوتها".

ولفت الى "الحاجة الملحة للتعويض" الذي أمر به القاضي، "فيما لا تزال كي أف سي حتى الساعة مصرة على عدم دفع فلس واحد لمونيكا".

وأبدت سلسلة مطاعم "كي إف سي" المملوكة لشبكة "يام" عن استغرابها من القرار، وأشارت إلى انها أبرزت أدلة تثبت عدم تسببها في إعاقة الفتاة، وأعلنت عزمها على استئناف الحكم.

غير أن المحكمة أبُلِغت بأن مونيكا دخلت في غيبوبة استمرت ستة شهور بعدما أصيبت مع والديها وشقيقها بتسمم نجم عنه تقيؤ وإسهال، بعد تناول لفافة السمك. وشفي جميع أفراد العائلة باستثناء مونيكا