وجد الأطباء من المعهد الهولندي لعلم الأعصاب والمركز الطبي

الأكاديمي في أمستردام بأن الأشخاص الذين يتناولون الأسبيرين

بإنتظام، يواجهون خطر فقدان حاسة النظر مع التقدم في العمر.


العلماء بقيادة الدكتور بول دي جونغ جمعوا بيانات الحالة الصحية

وأسلوب الحياة لعينة من 4,700 شخص أكبر من سن 65 عاما

من النرويج، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، اليونان، وأستونيا.

وكان 839 من المشاركين في الدراسة يأخذون الأسبيرين كل يوم.

39 منهم شخصوا بالاصابة بمرض عيون خطير – التنكس البقعي الرطب.



ويؤثر المرض على كلا العيون عادة ويسبب خسارة غير قابلة للعلاج للنظر.

علاوة على ذلك، وفي أغلب الأحيان كانت النساء أكثر تأثرا. ويعتبر

التنكس البقعي الجاف أكثر شيوعا. ولكنه ليس بخطورة النوع الرطب،

لكنه يمكن أن يؤدي إلى خسارة البصر أيضا.


ويعتبر الأسبيرين أحد الوسائل الأكثر شيوعا للوقاية من أمراض الأوعية

القلبية. لكنه في نفس الوقت يسبب الاذى للعيون. هذا ووضح بول دي

جونغ، بأن منافع الأسبيرين ما زالت أكثر من الأذى الذي يسببه. وبأن

المريض يجب أم ينتبه للجرعة الموصى بها بصرامة عند استعماله.



هذا ولم تثبت الحقائق بأن الأسبيرين نفسه يؤدي إلى خسارة النظر.

ولكن يمكن أن يحفز المرض إذا كان موجودا، وفقا لنتائج دراسة

نشرت في مجلة Opthalmology. ومن الملاحظ أن الأسبيرين

يحفز التنكس البقعي الرطب فقط ولا يؤثر على النوع الجاف من المرض.