توصل باحثون كنديون بجامعة "ماكماستر" بولاية هاميلتون الى أن الوزن الخفيف للجسم أفضل من الثقيل خاصة فى بناء العضلات حيث اوضحت دراسة طبية حديثة أنه يفضل لمحبى الالعاب الرياضية الراغبين فى الحصول على عضلات قوية ومشدودة التحلى بوزن خفيف لأنه يكون أكثر فاعلية من الثقيل .
وقال نيكولاس بيرد مؤلف الدراسة ان الاشخاص الذين يتمتعون بوزن خفيف هم أكثر صحة وقدرة على الحصول على عضلات قوية ذات كتلة كبيرة مقارنة بالاشخاص ذوى الوزن الثقيل لافتا إلى أن التدريبات عالية الكثافة تكون أكثر فاعلية فى تحفيز بناء العضلات العادية والتى قد تتحول الى عضلات أكبر بعد تدريب المقاومة .
وأضاف ان المدربين يعتمدون فى تدريباتهم بالصالات الرياضية على حمل أوزان ثقيلة من الحديد حتى يصلوا لمرحلة معينة من التعب وذلك من أجل بناء كتلة العضلات ولكن مع وجود أشخاص يتمتعون بوزن أخف من الممكن قضاء وقتا أطول فى صالة الالعاب الرياضية لتحقيق نتائج مماثلة .