لوحت مغنية البوب الأميركية ليدي غاغا بيدها للجمهور الذي احتشد لدى وصولها إلى هونغ كونغ قادمة من سيول ، وذلك في جولة فنية لها حول العالم تشمل اليابان وسنغافورة ونيوزيلندا وأستراليا.

وكعادتها ارتدت غاغا ثوباً غريباً من الشعر الارجواني، واكملت طلتها بارتداء كعب عال جدا وقبعة بيضاء، والملفت ان غاغا جمعت بين شعرها الحقيقي وشعرها في الفستان من خلال ضفيرة.

يشار الى ان حفل ليدي غاغا قد حظر على من هم دون الثامنة عشرة من العمر.

وتعول النجمة الأميركية على شهرتها للدفاع عن قضيتين عزيزتين على قلبها هما حقوق المثليين الجنسيين ومكافحة ظاهرة التنمر في المؤسسات الدراسية.