مما لا يلزمها (الدهون الزائدة والأتربة والأوساخ) وتحتفظ بما تحتاجه (الماء والدهون المرطبة)، لذلك تنظيف البشرة بقسوة يحرمها مما تحتاجه وما لا تحتاجه وبالتالي يحرمها من الحيوية والنضارة.

وصاحبات البشرة الدهنية لديهن إحساس دائم بأنه يجب غسل الوجه وتنظيف البشرة بشكل مستمر، وهذا يضر البشرة أكثر مما يفيدها، خاصة عند استخدام منظفات تحتوي على الكحول الذي يحرم البشرة من الزيوت الأساسية التي تحتاجها، وبالتالي تصاب البشرة بالجفاف وتصبح مشدودة طوال الوقت كما قد تحدث لها بعض المضاعفات مثل:

1- الالتهابات: تسببها الكريمات التي تحمي البشرة من الشمس لأنه لا يوجد درع واق يمنع تسرب المواد الكيماوية الموجدة فيها داخل المسام.

2- الحبوب: غسل البشرة أكثر من مرتين في اليوم يدفع الخلايا الدهنية لتعويض الدهون التي تسحب منها مما يزيد من الإفرازات التي قد تسد المسام وتكون الحبوب، كما أن مرطب البشرة لن ينفذ داخل المسام وسيبقى على سطحها وبالتالي لن تغذي بشرتك كما تريدين.

3- البقع الحمراء: عند تنظيف البشرة بقسوة ستجدين مساحات من اللون الأحمر حول الأنف أو على الجبين وعند الذقن، وذلك يحدث لأنك تحرمين هذه المناطق من الزيوت التي تحتاجها لتشعرين أن المناطق الأخرى نظيفة وطرية، مما يسبب الجفاف لمنطقة الـT-Zone وهي الجبين والأنف والذقن

..مع التحية..