أسباب الأمراض النفسيه :

من المعروف ان لكل شئ سبباً .. وأنه لاشئ يأتي من لاشئ ومن المبادىء الرئيسية في أسباب الامراض النفسية مبدأ تعدد وتفاعل الاسباب . فمن النادر أن نضع أيدينا على سبب واحد كالوراثة أو صدمة ونقول أنه السبب الوحيد لمرض نفسي بعينه ، بل تتعدد الأسباب الى الحد الذي قد يصعب فيه الفصل بينها او تحديد مدى أثر كل منها . فالحياة النفسية ليست من البساطة بحيث يكون اضطرابها رهنا بسبب واحد.
وتتلخص أسباب الامراض النفسية في نتيجة تفاعل قوى كثيرة ومتعددة ومعقدة ، داخلية في الانسان ( جسمية ونفسية ) وخارجية في البيئة ( مادية واجتماعية).

تقسيم الاسباب:
تنقسم أسباب الامراض النفسية إلى :
الاسباب الاصلية او المهيئة : وهي التي تمهد لحدوث المرض وهي التي ترشح الفرد وتجعله عرضه لظهور المرض النفسي إذا ماطرأ سبب مساعد أو مرسب يعجل بظهور المرض في تربة أعدتها الاسباب الاصلية او المهئية . ويلاحظ أن الاسباب الأصلية او المهئية متعددة ومختلفة وربما استمر تأثيرها على الفرد عدة سنوات .
ومن أمثلة الاسباب الاصلية او المهئية : العيوب الوارثية والاضطرابات الجسمية والخبرات الاليمة خاصة في مرحلة الطفولة وانهيار الوضع الاجتماعي..

الاسباب المساعدة او المرسبة : وهي الأسباب والاحداث والاخيرة السابقة للمرض النفسي مباشرة والتي تعجل بظهوره . ويلزم لها لكي تؤثر في الفرد ان يكون مهيأ للمرض النفسي . أي أن السبب المساعد او المرسب يكون دائما بمثابة (( القشة التي قصمت ظهر البعير )) أو (( الزناد الذي يفجر البارود ))
أو (( القطرة التي يطفح بها الكيل )).
والأسباب المساعدة أو المرسبة تندلع في أثرها أعراض المرض ، أي أنها تفجر المرض ولاتخلقه .

ومن أمثلة الاسباب المساعدة او المرسية :
الازمات والصدمات مثل : الأزمات الاقتصادية والصدمات الإنفعالية والمراحل الحرجة في حياة الفرد مثل سن البلوغ وسن القعود وسن الشيخوخة أو عند الزواج أو الإنجاب أو الانتقال من بيئة إلى أخرى أو من نمط حياة إلى نمط حياة آخر ..

الأسباب الحيوية ( البيولوجية ) وهي في جملتها الاسباب الجسمية المنشأ او العضوية التي تطرأ في تاريخ نمو الفرد . ومن أمثلتها : الاضطرابات الفسيولوجية وعيوب الوراثة ونمط البنية أو التكوين وعوامل النقص العضوي.... إلخ

الاسباب النفسية : وهي أسباب ذات أصل ومنشأ نفسي ، وتتعلق بالنمو النفسي المضطرب خاصة في الطفولة وعدم إشباع الحاجات الضرورية للفرد واضطراب العلاقات الشخصية والاجتماعية . ومن أهم الاسباب النفسية : الصراع والاحباط والحرمان والعدوان وحيل الدفاع ( غير التوافقية ) والخبرات السيئة والصادمة وعدم النضج النفسي والعادات غير الصحية والاصابة السابقة بالمرض النفسي .. الخ

الاسباب البيئية الخارجية : وهي الاسباب التي تحيط بالفرد في البيئة أو المجال الإجتماعي . ومن أمثلتها إضطراب العوامل الحضارية والثقافية واضطراب التنشئة الاجتماعية في الاسرة وفي المدرسة وفي المجتمع .. إلخ.

ويلاحظ الاسباب الاصلية او المهيئة والاسباب المساعدة أو المرسبة تتضافر كي تظهر أعراض المرض ، وأهمها يسمى السبب الرئيسى . ويلاحظ أيضا أن العلاقة بين أسباب المرض النفسي تكاد تكون علاقة تفاضل وتكامل .
فنحن نجد أنه في حالة وجود أسباب مهئية قوية يكفي سبب مرسب بسيط حتى يحدث المرض . وكذلك في حالة وجود أسباب مهئية ضعيفة يلزم سبب مرسب قوى حتى يحدث المرض .
ويلاحظ أيضاَ ان السبب او الأسباب التي تؤدي إلى إنهيار شخصية فرد قد تؤدي هي نفسها إلى صقل شخصية فرد آخر كما ان
( النار التي تذيب الدهن هي نفسها التي تجعل البيض يتجمد )..
كما يقول الشعر :
بعض الرجال حديد حين يقرعه خطب ، وبعضهم أوهى من الخزف
ولاننسى أهمية تحديد الاسباب كما يراها المريض نفسه مذكرا المريض أن " لاشئ يأتي من لاشئ