يظل الحليب أحد أهم مصادر الغذاء بالنسبة للطفل ، فهو يمد جسمه بمعظم الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها ، كما يسهم في نمو الدماغ والعظام والعضلات .

لكن حين يبلغ الطفل سن السنتين ، تصبح زجاجة الحليب ذات خطر على صحته .

فقد أظهرت الدراسات الطبية أن الطفل الي يستمر في تناول الحليب عبر الزجاجة ، بعد أن يتعدى سن السنتين ، أكثرعرضة لزيادة الوزن ، و23 % من الأطفال الذين واصلوا تناول الحليب الزجاجة أصبحوا بدناء في سن الخامسة أو حتى المراهقة .

وليست البدانة هي الخطر الوحيد الذي قد ينتج عن تناول الحليب بالزجاجة ، لكن أسنان الطفل معرضة للتسوس ، ففي خلال ذلك العمر ، تكون أسنان الطفل قد تكونت ، وتناول الحليب عبر الزجاجة يؤدي إلى تغلغل الحليب داخل الأسنان ، وإصابتها بالبكتيريا الضارة ، التي تؤدي إلى التسوس .


نصائح لاستبدال زجاجة الحليب بدون مشاكل :

قد يتعلق طفلك بزجاجة الحليب، ويرفض أن يتناوله بدونها ، لكن هناك محاولات تستحق التجربة ، وقد تساعدك في استبدال الزجاجة بدون مشاكل :

لا تستبدلي نوعية الحليب التي يتناولها طفلك خلال هذه المرحلة .

دعي طفلك يختار كوبًا ملونًا ليشرب فيه الحليب .

اجعليه يرمي زجاجة الحليب بنفسه .

أضيفي ملعقة من الشوكولا إلى كوب الحليب ، لتجعله جذابًا بالنسبة له .

أخبري طفلك أن زجاجة الحليب للصغار فقط ، وأنه أصبح كبيرًا.