لا بد وأنك تودين تأسيس حياة زوجية هانئة هادئة دون مشاكل.. ولكن ما أن تبدأي بالخطوات الجدية حتى تظهر منافستك، إنها أم زوجك (حماتك).
إليك بعض الخطوات التي يمكنك الإعتماد عليها لتسلبي قلب حماتك وتجعليها تحبك:

1- عامليها بلطف لا تكوني متعجرفة فهي أم حبيبك وزوجك، كوني كابنتها سوف تطمئن لك أكثر وسيلاحظ زوجك معاملتك مع أمه وسيقدرهذا الشئ . لن ينساه أبدا و سيزيد من احترامه لك .

2- إجعليها تثق بك، لا تجعليها منافسة لك بالعكس دائما قدمي لها الإحساس الإيجابي بأنك شريكة لا مالكة في العائلة ، هذه النقطة مهمة جدا، ومن المؤكد أن هذه المشاعر ستصل إليها ، فهو إبنها التي ستشعر بابتعاده عنها، وإنشغاله بحياة جديدة مستقلة، سيكون عنده اولويات وإلتزامات كثيرة تضطره للإبتعاد قليلا، فيجب أن تكون لها الأولوية .

3- ساعديها في كثير من الأمور والأشغال، لكي ينمو وينشأ بينكما جو من الألفة والمحبة.

4- كوني ذكية بلفت النظر لأشيائك وتصرفاتك الحسنة، إذا قمت بشيء حسن لا تتواني في إظهاره لكن بإسلوب مهذب و بطريقة غير مباشرة.

5- لا تشغلي نفسك بالتعليقات البسيطة، كوني متسامحة، كلنا معرض للخطأ وإقتراف الهفوات، يجب أن تتعلمي كيف تتجاوزين الأشياء الصغيرة .

6- إهتمي بها وبما تحب وتتمنى، رافقيها للتسوق و تعاملي معها كصديقة خذي رأيها بما تتسوقين لك ولعائلتك، وكرري هذه الخطوة كل مدة وليس مرة واحدة فقط، وهذا لن يؤثر عليك بالعكس ستجعل العلاقة حميمية أكثر.

7- إدعيها لترافقك لزيارة أو حفلة، وقدميها لأقربائك وأصدقائك بعبارات محترمة تليق بك وبها، كم ستحبك وتشعر بالأمان معك عندما تتحدثين عنها بعبارات مثل ( إنها أم زوجي التي أحب – إنها صديقتي – إنها كأمي ).

8- لا تبخلي بالهدايا، أدي واجبك على اكمل وجه، استغلي المناسبات لتقدمي لها أشياء مميزة، تخصها وتخص بيتها . ( حاولي أن تتواجدي مع العائلة بالمناسبات والاعياد ) . فهذا سيعني الكثير لكافة أفراد العائلة.

أخيرا وليس آخرا ما عليك سوى المحاولة ، لعل وعسى تمتلكين قلبها وعقلها.