يرى خبراء الصحة الجنسية أن المدة المثالية لفترة ممارسة الجنس هو ما بين سبع إلى ثلاث عشرة دقيقة، وأن ثلاث دقائق تعد فترة جيدة أيضا ، ويعلق أطباء الجنس الاستراليون على البحث الجديد ويقولون إن معظم الرجال يريدون أن تطول الفترة بينما غالبية النساء لا تهتم بطول الفترة، وذلك وفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة هيرالد صن الأسترالية.
وتعد هذه الدراسة من أهم الدراسات في مجال الصحة الجنسية خلال الفترة الأخيرة، وذلك لاعتبارات عدة أهمها أن تدحض الخرافات التي تسيطر على عدد غير قليل من الرجال الذين يعتقدون في حتمية إطالة فترة العلاقة وعلى العكس من ذلك فغالبية النساء أكثر ميلاً لفترة الممارسة القصيرة، كما أن تلك الدراسة هي أول دراسة للجنس تختبر ما يعتقده الخبراء عن الطول المثالي لممارسة العملية وذلك لدى عينة عشوائية من الأميركيين والكنديين.
حيث أظهرت أن الطول المرغوب لممارسة الجنس هو ما بين سبع إلى ثلاث عشرة دقيقة، وقد اعتبر الكثيرون أن فترة الجماع التي تمتد من ثلاث إلى سبع دقائق تعد فترة مناسبة، ولكن أقل من ذلك تعد فترة قصيرة جدا وأكثر من ثلاث عشرة دقيقة تعد فترة طويلة أكثر من اللازم، والأمر يختلف من شخص لآخر بالطبع ولكن هذه المعدلات الزمنية هي متوسط ما توصلت إليه الدراسة.
الدراسة التي نشرت في صحيفة الطب الجنسي العالمية أجريت من أجل تصحيح المعتقدات غير الواقعية للأزواج وهي أن الجنس الصحيح يجب أن يستمر لفترة طويلة، كما أظهرت الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة الأميركية أن الأميركيين يعتقدون أن ممارسة الجنس بعد حدوث الإيلاج يجب أن تستمر لفترة من 15 إلى 20 دقيقة. ويعتقد أقل من نصف العينة أن هذه الفترة أزيد من ذلك، وقد ذكر الباحث دكتور إيريك كورتي ، من كلية بيرند فييري، بنسلفانيا، بأن هذه الحالة كانت تؤدي إلى الإحباط وعدم تحقيق الإشباع.
وقد كتب الدكتور كورتي قائلا “وفق النموذج التصوري السائد للجنسية الذكورية، فإن الرجال لهم أعضاء ذكورة كبيرة، ويحدث لهم انتصاب قوي، ولهذا يمكنهم الاستمرار في النشاط الجنسي طوال الليل.
ويبدو أن الكثير من الرجال والنساء يعتنقون هذه الفكرة.
وإن النتائج التي تم التوصل إليها من الدراسة الحالية، من خلال تقديمها فكرة واقعية وليست خيالية عن الجنس، تعد مفيدة لعلاج الأشخاص ذوي الاهتمامات والمشاكل الجنسية والوقاية من المشكلات الجنسية.
وتقول الدكتورة جان هوارد، طبيبة العلاج النفسي الجنسي، إن هناك قلة في البيانات المتعلقة بتوقع الاستراليين عن الجنس، وهناك دليل نادر على أن معظم النساء الاستراليات يفضلن أن يكون طول فترة الجنس من ثلاث إلى سبع دقائق، بينما لا يفضل الرجال ذلك.
وإن هناك اختلافا كبيرا بين الجنسين في هذا الموضوع.
حيث إن النساء يكنّ أكثر سعادة خلال فترة الجماع القصيرة، ولا يهتممن بطول فترة الجنس، ولكن كل الرجال تقريبا يريدون أن تطول فترة ممارسة الجنس، كما أضافت الدكتورة جان أنه ليس من المهم القلق بشأن طول فترة العلاقة الجنسية.