.










الكثير من الأشياء التي نقوم بها يومياً وننظر إليها على أنها لا تكلفنا شيئاً، ولكن إن نظرنا إلى المصروف الشهري سنرى أن هذه المبالغ الصغيرة التي ننفقها على شراء القهوة من الخارج أو تناول الطعام في المطاعم يكلفنا كثيراً وبالإمكان الاستغناء عنه وإيجاد البدائل:


أعدي القهوة الممتازة في المنزل:
هل تعلمين أن ستاربكس يجني 2.8 مليار دولار سنويًا من المدمنين على الكافيين، أي جميعنا. فالشخص الواحد يصرف 30$ شهريًا لشراء القهوة الممتازة من سلسلة المقاهي المعروفة. لا نطلب منك التوقف عن شرائها كليًا ولكن قلصي من مصروفها.
اشتري بنًا محمصًا بكميات قليلة ليبقى دائمًا طازجًا واحصلي على آلة تحضير القهوة لتحضري قهوتك في المنزل.

أعدي الطعام في المنزل:
إذا كنت تستخدمين الفرن لتسخين الطعام هذا يعني أنك بدلًا من أن تعدي الطعام في المنزل فإنك تطلبينه جاهزًا. عدا عن أنها غالية جدًا فه مضرة لصحتك ووزنك.
قد تظنين نفسك تعرفين ما يضعونه في المأكولات الجاهزة ولكن كميات الدهون المشبعة والملح الموجودة فيها أكثر بكثير مما قد تضعينه في طعامك الخاص.
حاولي إعداد الطعام في المنزل 4 مرات في الأسبوع. اشتري مكونات مصنوعة محليًا وضعي المال الذي ادخرته جانبًا لتري كم كنت تتكبدين مصاريف غير ضرورية أبدًا.

اسألي نفسك: هل فعلًا أحتاج لهذا؟
إذا كنت مثلنا جميعًا تعودين إلى المنزل بعد رحلة تسوق وتقولين لنفسك “لماذا اشتريت كل هذا!”. قبل أن تتجهي إلى الصندوق اسألي نفسك إذا كنت تحتاجين لشراء كل ما بين يديك. عادة يكون الجواب “كلا” لذا أعيدي ما لا تحتاجينه إلى مكانه.

لا تبتاعي الماركات الشهيرة دائمًا:
كلنا نحتاج لإنفاق المال أحيانًا وشراء حقيبة برادا ونظارات شمسية توم فورد وذلك مقبول ما دمت تستطيعين تحمل التكاليف. ولكن إذا كنت دائمًا تبتاعين ماركات فاخرة عبر بطاقتك المصرفية عليك اللجوء إلى بدائل شعبية أكثر. فستجدين في الكثير من محلات الثياب أزياء بسعر منخفض تشبه تلك التي ترينها في عروض الأزياء فتجعلين هذه الأوقات التي تدللين فيها نفسك أكثر تميزًا.

اشتري الهدايا في وقت الحسومات:
عندما تتفحصين العروضات في مهرجان دبي للتسوق فكري بالأعياد القادمة. إذا وجدت أشياء تعرفين أن رفيقتك أو زوجك سيعشقانها اشتريها واحتفظي بها في الخزانة حتى يأتي الوقت المناسب. تكونين بذلك ادخرت المال ولا تتعرضين لتوتر التسوق في اللحظة الأخيرة.