بالبداية يجب ان تعلم ان لكل انسان نمطا تعود عليه في حياته ، ولكن هنالك كثير من البشر يستطيعون تغير كل ماهو غير لائق من الطبائع لكي تضفي عليه اللمسه السحرية ليظهر في اعين الناس بالمستوى اللائق...


يجب ان تكون بأغلب طبائعك غير مسببة لضرر او اذى لاي انسان كبير وصغير..فمثلا اسلوب الكلام يجب ان يكون هادئا ذو نبرة مناسبة غير عالية او بصيغة امر ..فممكن ان تطلب من اي شخص تنفيذ امرا معين بأسلوب الامر والنبرة العالية الشديدة ؟ ولكن سوف تكون الاستجابة من الشخص المقابل ضعيفة وربما تجابه بالرفض ...ولكن اذا ما قمت بنفس الطلب بأسلوب لين وهادئ مع بعض المفردات من التلطيف مثل لو سمحت او اذا امكن .. فسوف تكون النتائج اكثر قبولا وتلبية للامر ..
اذا يجب ان يكون كلامك باسلوب لين وهادئ مع مفردات التلطيف .. كما يجب ان تكون ملامح الوجه متناسقة مع اسلوب الكلام ..فلا تطلب من احدا شيئا باسلوبك اللين الذي قلناه ووجهك متعكر او تظهر عليه مظاهر الانزعاج او الغضب ..على العكس يجب ان يكون كلامك متزامنا مع ملامح وجهك ...

يجب ان تكون افعالك ذات مردود خير بصيغة او بأخرى اي تأمر بين الناس بما هو معقول وتتكلم بأمور ذات نتائج ايجابية على المجتمع ..لا تكن متهجما ولا تكن مغرورا كما لا يتملكك حب الذات على حساب الاخرين ..
كن عنصرا مفيدا وفعالا دائما ... ذو نصح بما هو مقبول للمجتمع ...

لا تقم بفعل لا تقبله على نفسك ولا على اهلك ... كن معتدلا ولا تكن شديدا في كل شيء ..واحترم راي المقابل مهما كان رايه وحاول ان تبين له افكارك وارائك بما يبرهن عكس ماهو عليه...

لا تدخل في حوار مع من لا يفقه القول الذي تتكلم به واكتفي بالاشارة الى فحوى الموضوع فقط ..حتى لا تصدم مع افكار غيرك وتزرع حقدا او ضغينه مدفونه تظهر في اوقات اخرى ...

قد يراودك شعور الى فعل فاحش او افكار لا يتقبلها المجتمع ..فأكتم عنها ولا تبوح بها ..لانها شائبة سوف تصبغ بها صفحة حياتك ... فالله سبحانه وتعالى يكتم اسرار عبده فلا نكن نحن نفضح هذه الاسرار ونلقي بها على مسامع غيرنا ..لان نتائجها سرعان ما تظهر بصيغة او باخرى .