من المهم أن لا تتبعي حمية قاسية لأن ذلك سيؤثر سلباً على نوعية وكمية حليب الأم. ونحن لا نريد ذلك لأن الرضاعة تعطي طفلك الغذاء المثالي. كما أنها مفيدة لك، إذ أنها تساهم في عودة رحمك إلى حجمه الطبيعي وتساعدك في خسارة الوزن الزائد من دون إتباع حمية قاسية، فقط بالانتباه إلى نوعية طعامك!إليك بعض الإرشادات البسيطة التي تساعدك على إكمال رضاعة طفلك بطريقة صحية وخسارة الوزن على مهل (من ½ كيلوغرام إلى 1 كيلوغرام في الأسبوع):
  • إختاري الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية من الخضار والفاكهة الملونة للحبوب الكاملة، اللحوم قليلة الدهن والبقوليات، الحليب ومشتقاته قليلة الدسم وكمية معتدلة من الدهون الصحية. في المقابل، تفادي الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والقليلة بالعناصر الغذائية مثل الحلويات والوجبات السريعة التي لن تساهم في زيادة نسبة حليب الأم بل تسبب زيادة الوزن.
  • إلتزمي بكميات طعام معتدلة قد تشعرين بالجوع خلال فترة الرضاعة أكثر من أي وقتٍ آخر، لذا اعتدلي بحجم حصص الطعام التي تتناولينها.
  • تناولي وجبات خفيفة صحية! مثل كمية قلية من المكسرات ، قطعة من الخبز المحمص مع اللبنة أو الجبنة قليلة الدسم، حبة فاكهة أو كوب من الحليب مع رقائق فطور كاملة…
  • أكثري من شرب الماء والسوائل مثل الشوربات، المشروبات الساخنة، الحليب واللبن قليل الدسم وكميات معتدلة من العصائر الطبيعية. هذه المشروبات تساهم في تعويض السوائل التي تنتجينها في حليبك.
  • ابدئي بنشاط بدني خفيف بعد 6 أسابيع على ولادتك (هذا إن سمح لك طبيبك). قومي بالمشي وأنت تجرين طفلك في عربته، ولكن لا ترهقي نفسك في تمارين شديدة القوة، ستعودين الى وزنك ما قبل الحمل في نهاية المطاف، فقط امنحي نفسك بعض الوقت.